المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

عام على النضال العربي من أجل الديمقراطية: الدورة الـ19 للمجلس الدولي لحقوق الإنسان.. هل يستجيب المجتمع الدولي للصراخ الفلسطيني والبحريني؟

(مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان / آيفكس) - 28 فبراير 2012 - بدأت أمس الاثنين 27 فبراير 2012 فعاليات الدورة التاسعة عشر للمجلس الدولي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وذلك بمقره في جنيف والتي من المقرر أن تنتهي فى23 مارس 2012.

تأتي هذه الدورة في الوقت الذي خطت فيها بعض الدول خطواتها الأولى نحو التحول الديمقراطي مثل تونس وليبيا، بينما مازالت دول أخرى في المنطقة تتعثر خطواتها نتيجة سطوة أنظمة استبدادية -مثل سوريا والبحرين- أو تخبط في أداء القائمين على عملية التحول الديمقراطي في تلك البلاد مثل مصر واليمن.

تلعب المنظمات غير الحكومية دورًا هامًا في مجلس حقوق الإنسان وذلك من خلال تسليط الضوء على أوضاع حقوق الإنسان في الدول المختلفة ومواجهة الحكومات بانتهاكاتها لهذه الحقوق، لذا يتيح المجلس للمنظمات استعراض تلك الأوضاع من خلال نظام المداخلات، كتابية كانت أو شفهية، ويعد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان من المنظمات الحقوقية غير الحكومية التي تحظى بوضعية خاصة في المجلس وذلك نظرًا لتمتعه بالعضوية الاستشارية للمركز الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة بما يتيح له تقديم تلك المداخلات.

وفي هذا الصدد يقدم مركز القاهرة بالتعاون مع منظمات عربية مختلفة تسع مداخلات كتابية تستعرض الوضع الحقوقي في كل من مصر، فلسطين والأراضي المحتلة، اليمن، سوريا، البحرين، والجزائر، بالإضافة إلى مداخلة أخرى حول حقوق المدافعات عن حقوق الإنسان في مصر، وحرية الانترنت في العالم العربي وأخرى حول قضايا التعذيب في مصر وسوريا والبحرين.

يشترك المركز خلال هذه الدورة في مجموعة من الحوارات التفاعلية مع المقررين الخواص المعنيين بالتعذيب والمدافعين عن حقوق الإنسان، وكذلك المفوضة السامية لحقوق الإنسان، كما يشارك المركز في حوار تفاعلي مع كل من اللجنة التي أعدت تقرير تقصى الحقائق عن الأوضاع في ليبيا، ونظيرتها في سوريا. هذا بالإضافة لعدد من المداخلات الشفهية التي من المقرر أن يقدمها المركز خلال تلك الدورة والتي تتناول أوضاع حقوق الإنسان في مصر، فلسطين والأراضي المحتلة، اليمن، ليبيا وسوريا. كما سيقوم المجلس خلال هذه الدورة بإقرار تقارير الاستعراض الدوري الشامل لليبيا وسوريا.

يُذكر أنه رغم استمرار تدهور أوضاع حقوق الإنسان في بعض الدول العربية مثل مصر والبحرين، إلا أن المجلس قد تجنب تخصيص جلسات منفصلة عنهما في أجندة أعماله لهذه الدورة، وهو ما حاول مركز القاهرة تجاوزه من خلال فرض التطرق لأوضاع هذه الدول من خلال مداخلاته الكتابية والشفهية عن مصر والبحرين في جلسات للمجلس تتسم موضوعاتها بالعمومية مثل التعذيب، حرية الانترنت، وضعية المدافعين عن حقوق الإنسان وغيرها من الجلسات.

على هامش هذه الدورة هناك العديد من الندوات واللقاءات الجانبية الموازية سيتم عقدها أثناء جلسات المجلس، والتي يُنظم مركز القاهرة العديد منها بالاشتراك مع منظمات موازية. الندوة الأولى يعقدها المركز في 2 مارس القادم حول حرية الانترنت في العالم العربي، أما الندوات الأخرى فتشمل ندوة حول وضعية حقوق الإنسان في مصر في 8 مارس، وأخرى عن الأوضاع في سوريا 14 مارس، وذلك ضمن عدة فعاليات ينظمها المركز في مصر ودول عربية أخرى لدعم الثورة السورية في ذكراها الأولى 15 مارس 2012. كما ينظم المركز لقاء مع المقرر الخاص المعنى بالمدافعين عن حقوق الإنسان لبحث أوضاعهم في العالم العربي.

يُعد مجلس حقوق الإنسان هو الهيئة الرئيسية للأمم المتحدة التي تعني بقضايا حقوق الإنسان. يعقد المجلس ثلاث دورات سنويًا لبحث قضايا حقوق الإنسان في مختلف دول العالم، ويضم 47 دولة هم أعضاء المجلس. يُذكر أن بداية هذا المجلس ترجع إلى عام 2006، حيث تم عقد أولى دوراته في 19يونيو 2006.

لتحميل المداخلات الكتابية

من شبكتنا:

Russia: Unknown individuals attacked Dmitry Polyanin, editor of the regional newspaper Oblastnaya Gazeta. The paper… https://t.co/q7GvROe5ES