المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مركز القاهرة يطلق منصة رواق عربي لتحليل حركات حقوق الإنسان

أفراد من الدفاع المدني السوري يبحثون قرب سيارة محروقة بعد غارة جوية للقوات الموالية للنظام في بلدة حاس بإقليم إدلب، 8 كانون الأول 2018
أفراد من الدفاع المدني السوري يبحثون قرب سيارة محروقة بعد غارة جوية للقوات الموالية للنظام في بلدة حاس بإقليم إدلب، 8 كانون الأول 2018

AMER ALHAMWE/AFP/Getty Images

تم نشر هذا المقال أولاً على موقع مركز القاهرة لدراسات حقوق اﻹنسان بتاريخ 28 كانون الأول 2018

في الذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق اﻹنسان والعشرين لإعلان باريس بشأن المدافعين عن حقوق اﻹنسان


أطلق مركز القاهرة لدراسات حقوق اﻹنسان الموقع الإلكتروني لمجلة رواق عربي كمنصة للباحثين والحقوقيين لتحليل ومناقشة سياسات وتطورات حقوق اﻹنسان في بلدان الشرق اﻷوسط وشمال أفريقيا بشكل معمق عبر توظيف المداخل المعرفية المختلفة للعلوم الاجتماعية والإنسانية والقانون. تسعى رواق عربي إلى فهم السياقات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والتاريخية، والمتغيرات الدولية واﻹقليمية التي تؤثر على تطور احترام حقوق اﻹنسان كما تهتم رواق عربي بمناقشة أخر المستجدات المرتبطة باﻷليات الدولية واﻹقليمية لحماية حقوق اﻹنسان.

وفي إطار الاحتفالات بالذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق اﻹنسان والعشرين لإعلان باريس بشأن المدافعين عن حقوق اﻹنسان تبدأ رواق عربي اعتباراً من اليوم ولمدة شهر تحت عنوان إشكاليات حركة حقوق الإنسان في سياقات سياسات واجتماعية مضطربة، والتي تحلل وتناقش مجموعة من المتغيرات الدولية واﻹقليمية والحركية المرتبطة بالنضال من أجل حقوق اﻹنسان في المنطقة العربية. نوقشت هذه اﻷوراق في المنتدى الإقليمي الثالث لحركة حقوق الإنسان والذي عقده مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان في تونس يومي 3 و4 نوفمبر السابق بحضور 50 مشاركًا، من 10 دول عربية ( مصر، تونس، سوريا، لبنان، فلسطين، اليمن، ليبيا، الجزائر، المغرب، العراق) بالإضافة إلى ألمانيا وإيران والولايات المتحدة الأمريكية، بين حقوقيين وأكاديميين وإعلاميين. المنتدى الإقليمي لحركة حقوق الإنسان هو مبادرة لمركز القاهرة انطلقت في 2014 بهدف خلق إطار للحوار حول القضايا الملحة للتحول الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان في العالم العربي ومستقبل الحركة الحقوقية العربية وتحديات عملها.

تبدأ سلسلة المقالات التي تبدأ منصة رواق عربي اﻹلكترونية بنشرها اليوم بمساهمة ميشيل دن مدير برنامج الشرق اﻷوسط بمؤسسة كارنيجي للسلام الدولي والتي تحلل وترصد السياق الدولي واﻹقليمي لدعم حقوق اﻹنسان في البلدان العربية، ومقال رضوان زيادة مدير مركز دمشق لدراسات حقوق اﻹنسان تحت عنوان الكيل بمكيالين والذي يناقش مواقف منظمات حقوق اﻹنسان العربية من الكارثة اﻹنسانية في سوريا. ثم تتجه رواق في اﻷسبوع الثاني لمناقشة التفاعل بين حركة حقوق اﻹنسان والفاعلين السياسيين والاجتماعيين عبر نشر مقال المفكر اﻹسلامي صلاح الدين الجورشي حول الحركة الحقوقية واﻹسلاميون: أزمة الثقة متواصلة ومقال مسعود رمضاني رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية حول الحركات الاجتماعية الجديدة في المغرب الكبير: حضور الفعل الاحتجاجي وغياب المشروع السياسي. ثم يضم الملف تحليل ﻷولويات واستراتيجيات منظمات حقوق اﻹنسان في إطار سياقاتها المحلية عبر نشر مقال معتز الفجيري الباحث والناشط الحقوقي حول مهمات الدفاع عن حقوق اﻹنسان في سياق اﻷزمة في مصر ثم مقال سلام كواكبي مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في باريس حول حركة حقوق اﻹنسان في سوريا بين التحديات واﻵمال.

أصدر مركز القاهرة مجلة رواق عربي عام ١٩٩٦، وقد أسسها ووضع فلسفتها اﻷولى الباحث والمفكر المصري الدكتور محمد السيد سعيد (المؤسس الشريك للمركز)، والذي تولى رئاسة تحريرها حتى رحيله عام 2009. وقد صدر من مجلة رواق عربي حتى عام 2017 سبعون عدداً مطبوعاً. ويعاود مركز القاهرة إصدار المجلة بشكل جديد كمنصة إلكترونية تنشر مساهمات الباحثين بشكل مستمر طوال العام، ويسعى للوصول لدوائر أوسع من القراء المهتمين بفهم التفاعلات المحلية واﻹقليمية والدولية لحقوق اﻹنسان. وستعمل أسرة رواق عربي على إعادة نشر وتصنيف محتويات اﻷعداد السابقة للمجلة لما تمثله تراثاً غنياً يوثق ﻷهم النقاشات والمناظرات الفكرية والسياسية حول حقوق اﻹنسان في البلدان العربية بمشاركة ضمت العديد من أبرز الباحثين والكتاب والنشطاء الحقوقيين، والذين رحل بعضهم عن دنيانا.

من شبكتنا:

In the next few weeks, Tunisia's Truth and Dignity Commission (TDC) will publish its mammoth report on government r… https://t.co/S3aHmy20Op