المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الصحافيون المنغوليون يواجهون ضغوطا عديدة، وفقا لتقرير "جلوب الدولية" عن حرية الإعلام لعام 2009

يكافح الصحافيون المنغوليون من أجل ممارسة مهنتهم حيث يقاتلون انعدام الشفافية وصعوبة الوصول إلى المعلومات، وكذلك الاعتداء الجسدي، والرقابة التحريرية والخوف من فقدان العمل للكتابة عن الحقيقة، وفق تقرير منظمة جلوب الدولية عن حرية الإعلام لعام 2009.

وتعرض معظم الصحافيين للتهديد أو للهجوم ، ممثلين 81% من الفئات المستهدفة من قبل السلطات الموظفين العموميين. وغالبا ما يكونون غير قادرين على الحصول على معلومات من الوكالات الحكومية والمسؤولين أو الموظفين. وكثيرا ما يستهدف الساسة الصحافيين بدعاوى التشهير، وعادة تدعم المحاكم موقف السلطات. وبالإضافة إلى ذلك، يعمد الصحافيون بصورة روتينية إلى الرقابة الذاتية بسبب التهديدات والخوف من الاستجواب والملاحقة القضائية أو السجن من أجل الكشف عن مصادرهم.

لقراءة التقرير الكامل يمكنك زيارة:
تقرير جلوب الدولية لحرية الإعلام لعام 2009:
http://ifex.org/mongolia/2010/06/01/globe_report.pdf

من شبكتنا:

Officials blame WhatsApp for spike in mob killings, but Indians say vicious party politics are at fault… https://t.co/wnHzyWtmc1