المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الضغوط والحصار المالي يدفعان مجلة جادة للتوقف عن الصدور – إغلاق مجلة نيشان خسارة كبيرة لحرية الصحافة العربية

(آيفكس\ الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ) – أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ,عن أسفها الشديد وتضامنها الكامل مع مجلس إدارة مجلة “نيشان” المغربية الذي قرر إغلاق المجلة واحتجابها عن الصدور نهائياً بسبب سوء الأوضاع المالية الناجم عن حملة مقاطعة الإعلانات بالمجلة من قبل الشركات المقربة للحكومة المغربية بسبب خط المجلة الذي يدعم الحريات ويناهض الفساد.
وكانت مجلة نيشان التي تأسست في عام 2006 باعتبارها النسخة العربية من صحيفة “تل كال” الفرنسية , قد اشتهرت بكسر القيود المتعسفة المفروضة على حرية الصحافة ودافعت عن حرية التعبير, إلي أن نشرت مقال في عام 2009 بعنوان “محمد السادس 10 سنوات من الحكم” تم علي أثره فرض الرقابة عليها , وبدء حملة من قبل الشركات المقربة للحكومة لمقاطعة الإعلان علي صفحات المجلة منذ ما يزيد عن عام ، وهو ما أدي لتكبد المجلة خسائر كبيرة جداً تخطت ال10 ملايين درهم خلال 14 شهر من المقاطعة الجائرة .
وقال جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ” أنه أمر شديد الصعوبة أن تختفي هذه المجلة الرائدة من أكشاك باعة الصحف في المغرب ،وألا يتاح لنا قراءتها بعد اليوم أو طلبها من القادمين من المغرب، فنحن لا نتصور أن تختفي مجلة تتمتع بهذا القدر من المصداقية بسهولة” .
وحذرت الشبكة العربية من مغبة الضغوط التي تمارس على الصحف والمجلات في البلدان العربية ، والتي باتت تهدد حق المواطنين العرب في قراءة صحف ومجلات مستقلة تتمتع بالجرأة والمصداقية ، وتدافع عن حرية الصحافة كحق من حقوق المواطنين ، قبل أن يكون حق للصحفيين أنفسهم.

من شبكتنا:

The @EFF Unveils Virtual Reality Tool To Help People Spot Surveillance Devices in Their Communities https://t.co/MpareFt3yy @privacyint