المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

نيبال: مقتل صاحب وسلية إعلامية

تم اغتيال صاحب مؤسسة إعلامية نيبالية رميا بالرصاص في سيارته في وسط مدينة كاتمندو في 7 شباط / فبراير، وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود ولجنة لحماية الصحفيين.

جاميم شاه كان رئيس المحطة الفضائية تليفزيونية نيبالية، وشركة بث فضائي. عمل عشرات من ضباط الشرطة على هذه القضية تم اعتقال 18 شخصا، حسب مراسلون بلا حدود.

أصيب شاه بعيار ناري في الرأس والصدر على يد رجلين مسلحين على دراجة نارية؛ وأصيب سائقه بجروح خطيرة.

وذكرت وسائل الإعلام الهندية مزاعم حول علاقة شاه بالاستخبارات الباكستانية والمافيا الهندية، حسب مراسلون بلا حدود. "على الرغم من أنه شخصية مثيرة للجدل، إلا أن شاه أسهم إسهاما كبيرا في تطوير وسائل الإعلام في نيبال من خلال تمكين العديد من النيباليين للوصول إلى محطات التلفزيون في جميع أنحاء العالم." وحثت مراسلون بلا حدود السلطات على عدم استبعاد احتمال أن مقتل شاه ذو صلة بعمله.

اليوم، في مسيرة احتجاج في كاتماندو، طالب اتحاد الصحفيين النيباليين بوضع حد لظاهرة الإفلات من العقاب التي تحيط الاعتداءات على الصحفيين في نيبال.

في حادث منفصل، تلقى الصحفي عبديش كومار جها، مراسل "كانتيبور" اليومية، تهديدا بالقتل في الشهر الماضي للكتابة عن الهنود الذين يحصلون على الجنسية النيبالية، وفق اتحاد الصحفيين النيباليين. وكان أربعة أفراد جاءوا إلى منزل الصحافي وهدد بتفجيره بقنبلة.

من شبكتنا:

32 human rights and free speech NGOs issue joint statement calling for immediate release of Mauritanian blogger Moh… https://t.co/1U9091C5mt