المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

نيبال: مقتل ناشر صحفي؛ وتهديد رؤساء تحرير

لقي ناشر نيبالى ورئيس منظمة إعلامية حتفه رميا بالرصاص في 1 آذار / مارس، وفقا لاتحاد الصحفيين النيباليين والاتحاد الدولي للصحفيين. ويقول المعهد الدولي للصحافة إن الصحفيين والمحررين ما زالوا يواجهون التهديد والترهيب على الرغم من تعهدات الدولة بالالتزام بحرية الصحافة وسلامة الصحفيين.

الناشر أرون سينغانيا، ناشر "جاناكبور توداي" ورئيس مجموعة "توداي" الإعلامية، اغتيل على يد رجل كان يجلس على المقعد الخلفي لدراجة نارية، في شيفا تشوك جاناكبور،بمقاطعة دانوشا.

ويشير مقتل سينغانيا، الذي يأتي بعد أقل من شهر من مقتل جامين شاه في كاتمندو، إلى إخفاق الحكومة في توفير الأمن للصحفيين والإعلاميين. ونظم اتحاد الصحفيين النيباليين مظاهرة احتجاج في 3 آذار / مارس.

وفي الشهر الماضي، تلقى رؤساء تحرير اثنين من الصحف النيبالية تهديدات بسبب تغطياتهم لمقتل مالك الوسيلة الإعلامية شاه جامين في 7 شباط / فبراير، وفق المعهد الدولي للصحافة.

في 12 شباط / فبراير، تلقى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في مطبوعة "كانتيبور"، كايلاش سيروهيا، رسالة بريد إلكتروني تأمره بالتوقف عن الكتابة حول مقتل شاه أو مواجهة الانتقام. وفي يومي 11 و 12 شباط / فبراير، تلقى رئيس تحرير "كاتماندو بوست" اخيليش أوبدهياي و رئيس تحرير "كانتيبور" شدهير شارما تهديدات عبر الهاتف. وقال المتصل بأوبدهياي: "اخرس أو سنجعلك تخرس".

من شبكتنا:

Periodistas de América Latina reflexionaron en torno a los riesgos del ejercicio periodístico y la lucha contra la… https://t.co/RsJyAfLdX1