المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

نيبال: مقتل رئيس إذاعة مجتمعية

لقي صاحب إذاعة محلية مصرعه بيما كان يركب دراجته النارية في منطقة غرب كاتماندو في ٢٢ تموز /يوليو، حسب مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية، واتحاد الصحفيين النيباليين ومنتدى الحرية والجمعية العالمية للعاملين بالبث الإذاعي. وبذلك يصبح ثالث صاحب وسيلة إعلامية يلقى حتفه خلال ستة أشهر.
وكان ديفي براساد ديتال (هيمراج) كان مسافرا إلى تولسيبور من قريته "أوراهاري"، في منطقة وسط غرب دانغ، وأطلق عليه ما لا يقل عن أربعة مسلحين النار عدة مرات. وتوفي رئيس راديو تولسيبور في وقت لاحق في المستشفى، عن ٤٢ عاما.

وتشعر الجمعية العالمية للعاملين بالبث الإذاعي بالقلق إزاء تدهور القانون والنظام في المناطق الشرقية والغربية من البلاد ، بعد تشكيل حكومة جديدة، وفي وقت كانت فيه "وسائل الإعلام المجتمعية تحاول أن تؤدي واجبها في سيناريو مرحلة ما بعد انتهاء الصراع الهشة ". يذكر أن رئيس وزراء نيبال مادهاف كومار استقال في وقت سابق هذا الشهر، وحاليا البلد بدون رئيس حكومة جديد.
وقالت مراسلون بلا حدود إن: "هؤلاء الذين قرروا إسكات رئيس إذاعة تولسيبور يعلمون أن محطات الإذاعة المحلية في نيبال مؤثرة وتلعب دورا رئيسيا في نشر الأخبار والمعلومات".
ويقال أن ديتال كان رجل أعمال ناجح، وكان الدافع وراء مقتله غير واضح، وفقا للجنة حماية الصحفيين. وأرسل اتحاد الصحفيين النيباليين بعثة لإجراء تحقيق. وقالت الجمعية العالمية للعاملين بالبث الإذاعي إن "الإعلاميين يتعرضون بشكل متزايد لهجمات من الجماعات الإجرامية وأي إهمال في التحقيق سيشجع مثل هذه العناصر".

من شبكتنا:

Tunisian journalists say police union attacks are having chilling effect on press freedom https://t.co/ideqaEJjDs b… https://t.co/uZVTN6a36A