المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

صحافي تليفزيوني يقتل على يد طائفيين إسلاميين

تم قتل صحافي رميا بالرصاص أمام منزله على يد مسلحين من الإسلاميين المتشددين التابعين لحركة "بوكو حرام"، حسب أجندة حقوق الإنسان ومراسلون بلا حدود ولجنة حماية الصحفيين.

وقام مسلح يستقل سيارة ومعه اثنين آخرين بإطلاق النار على الحاجي زكريا عيسى من مسافة قريبة مستخزدما كلاشينكوف في مايدونغوري في بورونو شمال شرق نيجيريا يوم ٢٢ أكتوبر/ تشرين الأول. وحسب أجندة حقوق الإنسان ولجنة حماية الصحفيين، سأل المعتدون عن عيسى صحافي ومصور تليفزيون سلطة نيجيريا.

وذكرت أجندة حقوق الإنسان أن المجموعة المسلحة بوكو حرام، هددت عددا من الصحافيين بسبب تصرفات اعتبرتها عدائية ضد المجموعة، مثل اقتباسات من أشخاص يقولون إنهم من المجموعة لكنهم ليسو أعضاء رسميين بها. وتقول مراسلون بلا حدود أن بعض الصحافيين الذين يقومون بتغطية أنشطة بوكو حرام، التي تريد تأسيس حكم الشريعة في شمال نيجيريا، تم الاعتداء عليهم من قبل قوات الأمن الرسمية للحصول على معلومات.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية أن بوكو حرام بررت الهجوم الوحشي في بيان أرسلته عبر البريد الإلكتروني، بالقول أن الصحافي كان يعطي معلومات عن نشاط المجموعة للوكالات الأمنية. وحسب الوكالة الفرنسية، لا يوجد دليل على أن زكريا، الأب لطفلين، كان يعمل كمخبر، كما أن السلطات النيجيرية أنكرت ذلك أيضا.

وحذر الاتحاد الأفريقي للصحافيين من أن صحافيين آخرين قد يتم قتلهم بوحشية إذا لم تطبق الحكومة معايير واضحة لحماية الصحافيين. وأدانت لجنة حماية الصحفيين فشل المسئولين النيجيريين في التحقيق بجدية ومساءلة المسئولين عن عمليات القتل السابقة، وطالبت السلطات بمواجهة هذا النسق.

وقال المدير المحلي للقناة التليفزيونية في تصريحات للجنة حماية الصحفيين إن هناك ثلاثة صحافيين هربوا من المنطقة بعد تلقيهم تهديدات عبر الهاتف من أعضاء في بوكو حرام. وتبنت الجماعة التي تعني ترجمة اسمها "التعليم الغربي حرام" المسئولية عن القتل بالرصاص وتفجيرات في نيجيريا من بينها تفجير قنبلة انتحارية استهدفت مبنى الأمم المتحدة في أبوجا وأسفر عن مقتل ٢٣ شخصا.

من شبكتنا:

Indonesia told to respect media freedom in Papua after expelling BBC reporter Rebecca Henschke.… https://t.co/NyPOwr95uy