المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

صحافي من بين ضحايا تفجير إرهابي

المراسل الصحافي اكوغو الذي قتل بالرصاص في كانو يوم ٢٠ يناير/ تشرين الثاني، بعيد تغطية سلسلة من التفجيرات التي ارتكبتها بوكو حرام
المراسل الصحافي اكوغو الذي قتل بالرصاص في كانو يوم ٢٠ يناير/ تشرين الثاني، بعيد تغطية سلسلة من التفجيرات التي ارتكبتها بوكو حرام

Channels TV

قتل مراسل تلفزيوني رميا بالرصاص في كانو، بعد وقت قصير من تغطية سلسلة من التفجيرات القاتلة في 20 يناير/ كانون الثاني ارتكبتها جماعة بوكو حرام الإسلامية، حسب لجنة حماية الصحافيين ومنظمة مراسلون بلا حدود.

قتل انشي غودوين اكوغوو، مراسل قنوات كانو التلفزيونية، على يد مسلح مجهول بينما كان يحاول مقابلة الشهود على الهجمة الإرهابية القاتلة على مركز للشرطة ولاية كانو، حسب مراسلون بلا حدود.

وفقا للجنة حماية الصحافيين، كان اكوغوو عاد لتوه من مؤتمر صحافي نظمته الشرطة بعد عدة تفجيرات انتحارية استهدفت المباني الحكومية والشرطة.

وكانت التفجيرات التي تبنتها جماعة بوكو حرام "هي السبب شبه المؤكد لمقتل اكوغوو"، حسب مراسلون بلا حدود.

ففي ٢٠ يناير/ كانون الثاني، خلفت الهجمات ما لا يقل عن ١٨٥ قتيلا من الشرطة والسكان، مسفرة عن أعلى عدد قتلى يسقطون في يوم واحد منذ بدأت بوكو حرام حملتها العنيفة في يوليو/ تموز ٢٠٠٩ ، حسب هيومن رايتس ووتش. بوكو حرام، التي تعني "التعليم الغربي حرام"، أعلنت أيضا مسئوليتها عن العديد من عمليات إطلاق النار والتفجيرات في نيجيريا، وتقول هيومن رايتس ووتش إن أكثر من ٩٣٥ شخص قتلتهم هذه المجموعة.

وقالت مراسلون بلا حدود إن "بوكو حرام أظهرت وجها جديدا للعنف بهذا الاغتيال، بل وأظهرت نفسها كعدو للإعلام والصحافيين".

اكوغوو هو الصحافي الثاني الذي يقتل على يد بوكو حرام. وقتل زكريا عيسى، وهو مراسل ومصور بالتليفزيون النيجيري الرسمي ، خارج منزله في شمال مدينة أخرى في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

من شبكتنا:

Congreso de #Guatemala estudia modificaciones a Ley de Telecomunicaciones para reconocer legalmente al sector comun… https://t.co/cnBqe1WoBl