المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

دراسة مسحية أجرتها مراسلون بلا حدود تكشف تزايد الشبكات الصحافية السرية وتكتيكات تبادل المعلومات

قنوات الراديو القصيرة غير القانونية والمعلومات المننوعة على أقراص مدمجة هي أدوات المواطنين في كوريا الشمالية للنضال من أجل الحق في المعلومات
قنوات الراديو القصيرة غير القانونية والمعلومات المننوعة على أقراص مدمجة هي أدوات المواطنين في كوريا الشمالية للنضال من أجل الحق في المعلومات

Joongang Ilbo

سمحت الثغرات المعلوماتية بتسريب المعلومات عبر حدود كوريا الشمالية أكثر من أي وقت مضى، حسب تقرير شامل عن حالة وسائل الإعلام في الديكتاتورية الأكثر قمعا في العالم أصدرته مراسلون بلا حدود.

في يوليو/ تموز 2011 ، سافر أحد موظفي منظمة مراسلون بلا حدود إلى سيول، كوريا الجنوبية، للاجتماع مع الصحافيين الكوريين الجنوبيين الذين يقومون بالبث إلى الشمال، والمدافعين عن حقوق الإنسان و مسئولي وزارة التوحيد الكورية الشمالية واللاجئين والصحافيين الذين يعتمدون على العديد من الصحافيين الشجعان للحصول على التقارير من أرض االوطن.

على الرغم من مراقبة الجواسيس لأنشطة الصحافيين قرب الحدود، إلا أن الصحافيين المواطنين في كوريا الشمالية على اتصال هاتفي مع أولئك الذين يقدمون التقارير عن الأنباء الكورية الشمالية من الصين واليابان وكوريا الجنوبية، حسب مراسلون بلا حدود. وهم يتحملون مخاطر كبيرة للقيام بذلك، ويواجهون خطر الحكم عليهم بالسجن لفترات طويلة أو الإعدام أو "إعادة التعليم". ولا سيما محطة راديو "كوريا الشمالية الحرة" وراديو تشوسون الحرة والمفتوحة لكوريا الشمالية التي تدعمها مراسلون بلا حدود في سيول.

بالإضافة إلى ذلك، تستخدم الموجات القصيرة غير القانونية من قبل أولئك الذين يستطيعون الوصول إلى هذه الأخبار من وسائل الإعلام الأجنبية. ويجري تشارك الأفلام المهربة، والبرامج التلفزيونية والمواد من المنظمات غير الحكومية عبر فلاشات "يو إس بي" وأقراص الفيديو الرقمية.

"في الماضي، كان الكوريين الشماليين يسعدون لمجرد الحصول على المعلومات، ولكن الآن يشعرون بالحاجة الحقيقية لذلك"، حسب كيم هيونغ كوانغ أحد المثقفين الكوريين الشماليين، الذي يرسل بانتظام "يو إس بي" تحتوي على معلومات عن حقوق الإنسان والديمقراطية إلى كوريا الشمالية.

وفي الوقت نفسه، تواصل وسائل الإعلام الحكومية نشر الدعاية نفسها، التي تزعم تفوق حكومة كوريا الشمالية وجودة الحياة بها. وأصبحت تكتيكات منع بث وسائل الإعلام الأجنبية أكثر تطورا، حسب تقرير منظمة مراسلون بلا حدود.

ADDITIONAL INFORMATION


من شبكتنا:

Dirigente gremial y activista ecuatoriano sufre atentado intimidatorio: https://t.co/8YhRhtBBs4 @carlosfigueroa6… https://t.co/NQo0lQOdIA