المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

باكستان: مقتل صحفي بارز

تقول لجنة حماية الصحفيين و الاتحاد الدولي للصحفيين و مراسلون بلا حدود أن على السلطات الباكستانية ألا تسمح بأن تظل قضية مقتل صحفي باكستاني مخضرم براوالبيندي بدون تحقيق أو محاكمة.

أطلق مجهولون النار أربع مرات من مسافة قريبة على رجا أسعد حميد، المراسل البارز بصحيفة "ذي نيشون" اليومية الصادرة باللغة الإنجليزية، في منزله بمدينة روالبيندي، بالقرب من إسلام آباد، حسب إفادة الاتحاد الفيدرالي الباكستاني للصحفيين، عضو الاتحاد الدولي للصحفيين . وقد أسلم الروح في المستشفى.

وحسب الاتحاد الفيدرالي الباكستاني للصحفيين، فقد قالت الشرطة أنها لم تتوصل إلى مبرر واضح للاغتيال وأنها غير متأكدة من صلته بعمل حميد الصحفي.

وفي حين بادر المسئولون الحكوميون بشجب الحادث والتعهد بإجراء تحقيق شامل، فجدير بالذكر أنه لم يتم في وواقع الأمر تقديم أي من قتلة الصحفيين للمحاكمة في باكستان منذ مقتل دانييل بيرل صحفي "وول ستريت جورنال" الأمريكية في 2002.

تقول لجنة حماية الصحفيين: "إن هالة الإفلات من العقاب التي تحيط بحوادث قتل الصحفيين التي وقعت خلال فترة حكومة (برويز) مشرف لا زالت هي الواقع المرير في باكستان".

قام صحفيون من مختلف انحاء باكستان، كانوا قد جاءوا إلى فيصل آباد في نهاية الأسبوع الماضي لحضور اجتماع للاتحاد الفيدرالي الباكستاني للصحفيين، بالخروج في مظاهرة احتجاجا على تواصل العنف ضد الصحفيين ومطالبة السلطات من جديد باتخاذ تحركات جادة، حسبما نقل الاتحاد الدولي للصحفيين .

من شبكتنا:

Australia: The gender pay gap is closing in the media industry, but there is still much progress to be made… https://t.co/qSjQFoAPtw