المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ساعد صحفيي وادي سوات في المنفى

اتحاد خيبر للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود يطالبان المنظمات الصديقة العاملة في ميدان حرية الصحافة والإعلام بتوفير موارد مالية طارئة للصحفيين الباكستانيين الذين فروا من وادي سوات.

وطبقا لمراسلون بلا حدود فإن أكثر من 30 صحفيا وأسرهم رحلوا إلى بيشاور ومدن أخرى باحثين عن ملجأ منذ شن الجيش هجومه على حركة "طالبان" في بداية الشهر الجاري.

وحتى الآن لم يتم اتخاذ أية إجراءات أمنية من شأنها تمكين وسائل الإعلام من استئناف عملها في الوادي.

وقالت المنظمة "يبدو أن الأزمة الإنسانية ستستمر لذا فإن تلك الأموال لابد وأن يتم النظر إليها باعتبارها خطوة أولى تمهد الطريق أمام دعم هائل لهؤلاء الصحفيين الذين فروا تاركين وادي سوات دون أية تغطيات إعلامية"

وأرسلت مراسلون بلا حدود 5000 يورو (6800 دولار) كدعم عاجل سيتولى اتحاد خيبر للصحفيين توزيعه للمساعدة على توفير المسكن والطعام والرعاية الصحية للصحفيين وأسرهم.

للتبرع يمكنكم الاتصال بمسؤول مراسلون بلا حدود إقبال خطاك على البريد الإلكتروني khattak63 (@) gmail.com

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • باكستان: الصحفيون يفرون من وادي سوات

    قالت منظمة مراسلون بلا حدود إنه لم يبق في منطقة وادي سوات الباكستانية سوى عدد قليل من الصحفيين الذين يقومون بتغطية الهجوم العسكري الحكومي ضد حركة طالبان، كما تراجعت أعداد التقارير الإخبارية على المواقع الإلكتروني الخاص بمؤسسة باكستان للصحافة (PPF).

من شبكتنا:

For background on why historic election in the Gambia was so important for #FOE, see our country profile… https://t.co/1wUMiZqXdj