المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

باكستان: صورة للنبي محمد تثير الرقابة

أثار كارتون للنبي محمد على الفيسبوك الغضب والرقابة في باكستان خلال الأسبوع الماضي. وشرعت السلطات في شن حملة واسعة النطاق على الإنترنت، وحجب ما يصل إلى 1000 موقع، من بينها فيسبوك ويوتيوب وفليكر، حسب مؤسسة الصحافة الباكستانية والمادة 19 ومراسلون بلا حدود.

وكان يوم "الجميع يرسم النبي محمد" حدثا تم إنشاؤه بواسطة مستخدمي فيسبوك السويدي، دعوا من خلاله الناس إلى نشر رسوم للنبي محمد على موقع الشبكات الاجتماعية. ويحظر الإسلام أي تصوير للنبي.

وردا على ذلك، جرت تظاهرات في جميع أنحاء باكستان يوم 19 مايو تدين الفيسبوك، وكان الموقع نفسه قد حجب من قبل مسؤولين باكستانيين لكونه يحض على "التجديف وتدنيس المقدسات". وقد دعم الآلاف الحظر، ودعا البعض لحجب جميع المواقع الغربية.

لكن أحد الناشطين الإلكترونيين المحليين يختلف مع ذلك. ووفقا للمؤسسة الصحافة الباكستانية، فإنه قال للصحافة: "لئن كنا ندرك أن مواقع على الإنترنت تستخدم لنشر الكراهية والتحريض على العنف، إلا أننا نؤمن بشدة بأنه ليس من حق الحكومات ليس السيطرة على الوصول إلى المعلومات."

وبعد إتاحة الرسوم على موقع يوتيوب، أمرت المحكمة العليا في لاهور في باكستان سلطة الاتصالات بحجب كل من يوتيوب وفليكر، وويكيبيديا، وغوغل، وتويتر، وبعض أجزاء من بي بي سي، وأيضا الوصول إلى الإنترنت من خلال خدمة بلاك بيري، وذلك حسب منظمة المادة 19.

كما تم الاعتداء على المشاركين في منتدى وسائل الاعلام الذين اجتمعوا في كراتشي لمناقشة الحظر المفروض من قبل محتجين اتهموا المجتمعين بالتجديف.

في الماضي، كانت باكستان قد منعت الوصول إلى يوتيوب وبلوغسبوت وفليكر، وكذلك المواقع التي كشفت معلومات عن الفساد المرتبط بالمسؤولين السياسيين وانتهاكات حقوق الإنسان من قبل الجيش.

من شبكتنا:

قالت "هيومن رايتس ووتش" إن قوى الأمن الداخلي اللبنانية أوقفت ناشطا حقوقيا بارزا في مجتمع الميم، وضغطت عليه لإلغاء… https://t.co/QpNf2RnXRj