المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

باكستان: مقتل صحافي تليفزيوني وهجوم على نادي الصحافة

قتل صحافي باكستاني رميا بالرصاص يوم 28 مايو حيث كان قد كتب عن تفاصيل هجمات حركة طالبان على اثنين من المساجد، وفقا لمؤسسة الصحافة الباكستانية ومنظمة مراسلون بلا حدود. قتل أربعة وتسعين شخصا في هجمات متزامنة على يد مسلحين ومفجرين انتحاريين. وفي حادث منفصل، تعرض الصحافيون في نادي الصحافة للهجوم لتغطيتهم لاحتجاجات محلية.

هرع إعجاز حق، وهو فني يعمل مع تليفزيون "سيتي-42" الذي يتخذ من لاهور مقرا له، إلى أحد المساجد القريبة من منزله بعد اتصال من محطة التلفزيون، وكان يقوم بعمل تقريره عبر هاتفه النقال عندما قتل. حق هو الصحافي الرابع الذي يقتل في باكستان هذا العام، حسب مراسلون بلا حدود.

في جزء آخر من البلاد، هاجم المدرسون نادي الصحافة في 27 ايار / مايو بعد حرق الصحف، وفق نادي الصحافة الباكستانية. أصيب ثلاثة صحافيين عندما اقتحم المعلمين نادي الصحافة وبدءوا بضربهم باللكمات والعصي. كان أكثر من 50 معلما أعضاء في نقابة المعلمين بالمرحلة الابتدائية ينظمون مسيرات احتجاجا على التأخير في دفع المعاشات التقاعدية والأجور التي قرتها لجنة التوصيات. واشتكوا من أن وسائل الإعلام لا تغطي احتجاجهم على نحو سليم، وهدد بمزيد من الانتقام إذا لم يتم تغطية الاحتجاج وفقا لما يرضونه.

من شبكتنا:

#إيران: أطلقوا سراح محامية حقوق الإنسان البارزة نسرين ستوده https://t.co/EgPpWCdINa @GulfCentre4HR