المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

باكستان: مقتل صحافي آخر في بلوشستان

قتل صحافي آخر في محافظة بلوشستان المضطربة، الأمر الذي عزز موقف باكستان باعتبارها واحدة من دول العالم الأكثر خطورة بالنسبة للصحافيين اليوم، حسب الاتحاد الدولي للصحفيين ولجنة حماية الصحفيين.

وكان أبدوست ريند، مراسل صحيفة "النسر اليومي" الناطقة باللغة الأردية، أصيب بأربع طلقات نارية أطلقها عليه مجهولون مسلحون على دراجات نارية أثناء عودته إلى منزله من العمل يوم 18 شباط / فبراير.

ووفقا للاتحاد الدولي للصحفيين، ريند هو الإعلامي الثاني الذي يقتل في بلوشستان خلال هذا العام، بعد وفاة نزار الياس، الذي عثر عليه ميتا في بيداراك يوم 5 يناير.

وأشار تقرير الاتحاد الدولي للصحفيين الأخير إلى أن ٩٤ صحافيا وإعلاميا قتلوا خلال 2010، واعتبر أن باكستان هي المكان الأكثر خطورة في العالم على المهنة. وقتل 16 من الصحافيين والإعلاميين في باكستان العام الماضي، ستة منهم في بلوشستان، وهي أكبر المحافظات جغرافيا في البلاد، على الرغم من قلة الكثافة السكانية فيها.

وذكر مدير الاتحاد الدولي للصحفيين- منطقة آسيا والباسيفيك: "لفترة طويلة جدا، تمر الصراعات والمخاطر التي يتعرض لها العاملين في الإعلام في بلوشستان قدون أن يلاحظها أحد نسبيا، مع تركز معظم الاهتمام على الحرب الطويلة في محافظة خيبر قرب الحدود الباكستانية الشمالية والمناطق القبلية".

ويتضمن "القتل بالرصاص للإعلام: الصحافيين والعاملين بالإعلام الذين قتلوا في 2010" تفاصيل كل حالة وفاة حدثت العام الماضي. وتتضمن طبعة هذا العام أيضا وصفا شاملا للميزانية التي يخصصها الاتحاد الدولي للصحفيين للسلامة، والذي يقدم المساعدة للصحافيين وأسرهم الذين وقعوا ضحايا للعنف أو أرغموا على المنفى.

للوصول إلى نسخة "بي دي إف" من التقرير برجاء النقر على الرابط التالي: http://www.ifj.org/assets/docs/177/253/f8badb1-e23bbfd.pdf

من شبكتنا:

Journalist Rafael de Morais due back in court today. The plaintiff: Angola's former attorney general claimed immuni… https://t.co/yPsILNKRS8