المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مركز مدى يحذر من خطورة تصاعد اعتداءات المستوطنين على الصحفيين

(مدى /آيفكس) - رام الله - 31/10/2011 - اعتدت مجموعة من المستوطنين على أربعة صحفيين فلسطينيين بالحجارة، أثناء تغطيتهم لإحداث مسيرة بيت أمر الأسبوعية في مدينة الخليل، وذلك يوم أمس الموافق 29/10/2011. وهم: مصور الوكالة الفرنسية حازم بدر، مصور الوكالة الأوروبية عبد الحفيظ الهشلمون، مصور تلفزيون فلسطين حسام أبو علان، ومراسلة تلفزيون فلسطين فداء نصر.

وكانت أخطر الإصابات من نصيب المصور حازم بدر الذي أصيب في رأسه بحجر كبير أحدث جرحاً كبيراً. وأفاد بدر لمركز مدى أنه ذهب لتغطية أحداث المسيرة الأسبوعية، حيث هاجم المستوطنون المتظاهرين والصحفيين بالحجارة الكبيرة، وبشكل كثيف أمام أعين قوات الاحتلال التي بدأت من جهتها بإطلاق قنابل الغاز. وأثناء ذلك أصيب بحجر كبير في رأسه مما أضطر للذهاب إلى المستشفى، حيث تم "تقطيب الجرح بخمسة غُرَز".

أما عبد الحفيظ الهشلمون فقال: " أثناء تغطيتنا للمسيرة الأسبوعية، قام المستوطنون بمهاجمتنا بالحجارة حيث أصبت بحجر في خصري مما أدى إلى حدوث كدمات فيه، كما أصيب زميليّ حسام أبو علان بحجر في خصره وفداء نصر بحجر في رجلها، وأيضاً سبب لهما كدمات".

وكانت مجموعة من المستوطنين قد اعتدت الأسبوع الماضي على طاقم لتلفزيون الجزيرة بالحجارة ايضا، مما أدى إلى اصابة المصور الصحفي مجدي الصفدي بجراح طفيفة.

إن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) يستنكر بشدة اعتداءات المستوطنين الجديدة على الصحفيين ويحذر من خطورتها، والتي تتم بغطاء من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي. ويطالب المجتمع الدولي بمحاسبة إسرائيل على اختراقها المتكرر للمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ووضع حد لمعاناة الصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، الذين يتعرّضون لاعتداءات بشكل مستمر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه.

من شبكتنا:

Chad media outlets shut down for the day, February 21, in protest against authorities harassment of journalists an… https://t.co/5bQTmni1vd