المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الشبكة العربية تستنكر الاعتداء علي الناشط محمود ابو رحمة بسبب ارائه

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/ آيفكس) - القاهرة في 18 يناير 2012 - استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان اليوم، حادث الاعتداء علي الناشط محمود أبو رحمة مدير مدير وحدة الاتصال والعلاقات الدولية في مركز الميزان لحقوق الانسان بمدينة غزة علي خلفية مقال رأي ، معتبرة ذلك انتهاكا صريحا لحرية الرأي والتعبير.

وكان “أبو رحمة” قد كتب مقال نشر قبل ايام تحت عنوان “الحماية الغائبة: بين المقاومة والحكومة والمواطن” تحدث فيه عن الاهتمام بالمصالحة الفلسطينية بين الفصائل واغفال عمليات الاعتقالات المتواصلة للمواطنين الفلسطنيين وكذلك حوادث الوفاة في مراكز الاحتجاز جراء التعذيب دون تعقب الجناة، مطالبا بضرورة افساح الطريق امام الحريات التي تعاني من التضييق،ومراعاة حاجات المواطن الضائعة بين السلطة وقوي المقاومة .

وفي تفاصيل حادث الاعتداء قال أبو رحمة لصحيفة “الحياة” إن ثلاثة ملثمين مجهولين هاجموه بينما كان عائداً الى منزله في حي تل الهوا جنوب مدينة غزة قبل منتصف ليل الجمعة الماضي بأدوات حادة “مشارط وسكاكين”، وطعنوه وهم يتوعدون بقتله في مختلف أنحاء جسمه، قبل أن يلوذوا بالفرار.

واضاف انها ليست هذه المرة الاولي التي يتم الاعتداء فيها عليه فقد تعرض للضرب من قبل ملثمين في يوم 3 يناير الجاري امام منزله ، مشيرا الي أنه تلقى عدداً من رسائل التهديد على هاتفه المحمول وبريده الالكتروني ، انطوت على سباب وتهديد بقتلي على خلفية مقاله.

وقالت الشبكة العربية :”إن تكرار التعدي علي النشطاء واصحاب الرأي يعتبر انتهاكا صريحا لحرية الرأي والتعبير والتي وصلت إلي المساس بالسلامة الشخصية ومحاولة القتل لهم ، ويعتبر هذا الاعتداء ضمن حملة تهدف الي تكميم الأفواه .

واضافت الشبكة العربية ان الاعتداء علي الناشط ابو رحمة مرتين في نفس الشهر يعبر عن عجز الحكومة في غزة عن حماية النشطاء واصحاب الرأي ، محملة اياها عواقب هذا الحادث.

وطالبت الشبكة العربية بضرورة اجراء تحقيق عاجل والكشف عن الجناة الحقيقيين وكذلك تقديم الضمانات اللازمة لحماية النشطاء واصحاب الرأي وافساح المجال امام حرية الرأي والتعبير التي أصبحت ملاحقة .

رابط المقال : الحماية الغائبة: بين المقاومة والحكومة والمواطن / محمود أبو رحمة

من شبكتنا:

[email protected]_es alerta sobre nuevas amenazas a la libertad de prensa: 9 de cada 10 crímenes quedan impunes… https://t.co/cLB4npbZvW