المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مدى يدين اعتقال الصحفي رامي سمارة في رام الله

(مدى /آيفكس) - رام الله , 1/2/2012 - اعتقلت الأجهزة الأمنية أمس محرر وكالة وفا للأنباء وراديو أجيال رامي سمارة من مكان عمله في مقر الوكالة في مدينة رام الله، وقامت بالإفراج عنه بعد حوالي ثلاث ساعات ونصف.

وجاء اعتقال سمارة على خلفية كتابته لتعليق نقدي على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" قال فيه: "القيادة تحمل إسرائيل مسؤولية فشل لقاءات عمان.. طيب ومن غير مزح، بشرفكم يا أعضاء "الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني" هذا القرار بيسوى قعدتكم في المقاطعة وتشغلو التدفئة والكهرباء وتجيبو شاي وقهوة".

وأفاد سمارة لمركز مدى أن أربعة أشخاص بزي مدني جاؤوا إلى مكان عمله في الوكالة الساعة الواحدة ظهر أمس الثلاثاء (31-1-2012) وأخذوه إلى مقر الاستخبارات العسكرية في المقاطعة، حيث قاموا بالتحقيق معه عن نشاطه على موقع "الفيسبوك" وعن تعليقاته النقدية لعمل السلطة.

وأضاف سمارة قائلاً: "لقد استمر التحقيق حوالي ثلاث ساعات وبعدها طلبوا مني التوقيع على إفادة مقابل إطلاق سراحي ولكني رفضت ذلك لأنه كان بداخلها أشياء لم أقلها، فتم تحويلي إلى مقر المخابرات في رام الله وهناك تم استجوابي عن التحقيق معي في المقاطعة، وبعد نصف ساعة تم إطلاق سراحي بناءً على تدخلات من شخصيات عديدة، وعلى وقفة زملائي بجانبي حيث نظموا اعتصاماً تضامنياً في رام الله للمطالبة بإطلاق سراحي.

إن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) يستنكر بشدة اعتقال سمارة، واستجواب الصحفيين على خلفية التعبير عن آرائهم، ويطالب الأجهزة الأمنية باحترام حرية الرأي والتعبير المكفولة في المادة 19 من القانون الأساس الفلسطيني.

من شبكتنا:

Gambian government promises to look into killing of the unarmed students in peaceful protest 18 years ago.… https://t.co/zqop7ZUbrY