المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مركز مدى يرحب بتقرير مجلس حقوق الانسان عن الحريات الإعلامية

(مدى /آيفكس) - 21 يونيو 2012 - قال المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) ان القضايا التي أثيرت في تقريرين عن الحريات الإعلامية، صدرا عن مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة هذا الاسبوع، مألوفة جدا للأسف لدى الكثير من الصحفيين الفلسطينيين .

وقد رحب مركز مدى بالتقريرين الصادرين عن المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، فرانك لارو، والمقرر الخاص المعني بالإعدام خارج نطاق القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفية، كريستوف هينز.م ، ودعا المنسقان حكومات العالم والمجتمع الدولي، والصحفيين والمؤسسات الإعلامية للعمل من أجل حماية الحريات الإعلامية و "الحق في الحياة" للصحفيين.

وقال السيد لارو : "لا تزال الدول تستخدم القوانين الجنائية المتعلقة بالتشهير، والأمن القومي ومكافحة الإرهاب لقمع المعارضة والنقد، بما في ذلك على سياسات الحكومة وانتهاكات حقوق الإنسان ومزاعم الفساد".

وقال السيد هينز: "من الصعب تصور عالم خال من الصحفيين. وبدون عملهم، ستخفض ​​الإنسانية إلى مستوى الصمت، وحتى الآن تم قتل عدد كبير منهم كل عام مع الإفلات التام من العقاب تقريبا ".

المدير العام مركز مدى موسى الريماوي اشاد بالصحفيين الفلسطينيين الذين يرفضون الصمت ، والذين يواصلون العمل في مواجهة التهديدات والمخاطر التي تهدد سلامتهم. "كل يوم نرى شجاعة وصلابة الصحفيين الفلسطينيين، الذين يواصلون العمل باحتراف واخلاص، وعلى الرغم من المخاطر"،

واضاف للاسف فان العديد من الصحفيين الفلسطينيين جرحوا أو اعتقلوا لمجرد قيامهم بعملهم ويضطر العديد منهم لممارسة الرقابة الذاتية.

واكد الريماوي ان مركز مدى سوف يستمر في دعم الصحفيين الفلسطينيين والدفاع عنهم، والنضال من أجل حرية التعبير في فلسطين.

من الجدير بالذكر ان السيد لارو زار الاراضي الفلسطينية المحتلة والتقى خلالها بوفد من مركز مدى وصحفيين تعرضوا لاعتداءات من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، وذلك في العاشر من كانون الاول 2011 .

من شبكتنا:

PEN America to Honor Thrill Master Stephen King for Lifelong Contributions to Literature and Commitment to Free Exp… https://t.co/fCZWRnRQoA