المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مدى يطالب بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداء على الصحفي جرادات

MADA

(مدى /آيفكس) - رام الله – 1/7/2012: يعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) عن ادانته الشديدة للاعتداء على الصحفي محمد جردات، أثناء تغطيته لمسيرة في مدينة رام الله يوم أمس الموافق 30/6/2012. ويطالب الحكومة الفلسطينية بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداء عليه، ومحاسبة جميع المتورطين في هذا الاعتداء المنافي لحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير.

وكان محامي الوحدة القانونية في مركز مدى الاستاذ رائد عبد الحميد ظهر اليوم قد قام بزيارة الصحفي جردات الذي لازال يتلقى العلاج في مركز فلسطين الطبي في رام الله / المستشفى الكويتي. وخلال الزيارة أفاد جردات بأنه ذهب يوم أمس الموافق 30/6/2012، في الساعة السادسة مساء لتغطية مسيرة في شارع الإرسال احتجاجا على زيارة نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شاؤول موفاز إلى رام الله، وأثناء ذلك اعتدى عليه بالضرب أربعة اشخاص بلباس مدني من افراد المباحث على مرأى من رجال الشرطة. وبعد ذلك أخذوا آلة التصوير منه واقتادوه إلى مركز الشرطة القريب من دوار المنارة، وقام أحدهم بتسليمه إلى الاستعلامات قائلاً: "الأخ صحفي ديروا بالكم عليه".

وتابع جردات حديثه قائلاً: " بعد ذلك قاموا بالاعتداء علي بالضرب المبرح بالرغم من إظهار بطاقتي الصحفية لهم ولكن دون جدوى، بل اقتادوني إلى الطابق العلوي واستمروا بضربي بالعصا فأصبت بنزيف في أنفي، ومن ثم احتجزوني مع 6 أشخاص آخرين. أثناء قيامهم بضربي طلبت مقابلة مدير الشرطة كونه أحد أقاربي وبعد حضوره بعد ساعة من الاحتجاز والضرب اعتذر مني وأطلق سراحي".

وقال الأستاذ رائد عبد الحميد أن آثار الضرب بدت واضحة على وجه وجسم الصحفي محمد جردات، حيث أنه يعاني من رضوض في الوجه، ازرقاق في العين اليسرى وحولها ، جرح في الأنف، جروح في الظهر والصدر والركبتين والأرجل. كما أجريت له صورة طبقية للتأكد من عدم وجود نزيف داخلي.

من شبكتنا:

This Pakistani newspaper reporter dared to violate the code of silence surrounding drug trafficking and he was kill… https://t.co/MusMF9XwLq