المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

انتهاكات الحريات الإعلامية في الاراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر تموز 2012

(مدى /آيفكس) - رام الله- بقيت وتيرة الانتهاكات المرتفعة بحق الصحفيين الفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة على حالها تقريبا خلال شهر تموز 2012، إذ تعرّض الصحفيون لانتهاكات عديدة ومتنوعة قام المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) برصدها على مدار الشهر.

وارتكبت قوات الاحتلال انتهاكات متنوعة وعنصرية بحق الصحفيين خلال الشهر الماضي منتهكة بذلك الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير، كما رصد المركز انتهاكات ارتُكبت من قبل جهات فلسطينية مختلفة في الضفة والقطاع.

انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي:
احتجزت شرطة الاحتلال الإسرائيلي مراسل قناة " برس تي في" إبراهيم الحسيني ومصور" بال ميديا" أيمن عليان ، في مدينة القدس يوم الاثنين الموافق 9/7/2012. فيما أصيب المصور الحر هيثم الخطيب بقنبلة غاز في يده اليمنى من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيته لمسيرة بلعين الأسبوعية يوم الجمعة الموافق 13/7/2012.

كما حاول الأمن الإسرائيلي إخضاع أربعة صحفيين فلسطينيين لعمليات تفتيش عنصرية مهينة وإجبارهم على خلع ملابسهم خلال التفتيش الأمني قبل دخولهم لتغطية مؤتمر صحفي لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في مدينة القدس، وذلك يوم الاثنين الموافق 16/7/2012.

الانتهاكات الفلسطينية:
اعتدى رجال من المباحث الجنائية والشرطة الفلسطينية على مجموعة من الصحفيين في1/7/2012 بمدينة رام الله. وهم: مصور وكالة رويتر سائد هواري، الصحفي محمود حريبات، مصور صحيفة الحياة الجديدة عصام الريماوي، المصور في مركز إعلام القدس أحمد عودة، والصحفي الحر أحمد مصلح الذي تعرض للاحتجازه.

كما اقتحم رجال من الأمن الداخلي التابع للحكومة المقالة منزل رئيس تحرير صحيفة الشعلة الإلكترونية ساهر الأقرع يوم السبت الموافق 5/7/2012، بعد رفضه الاستجابة لاستدعاءه للتحقيق عبر الهاتف. فيما استدعى جهاز الأمن الوقائي طالب الصحافة محمود مطر للتحقيق يوم الأحد الموافق 22/7/2012 على خلفية مقال كتبه منذ فترة طويلة عن الوضع السياسي. كما تم التحقيق مع نائب نقيب الصحفيين تحسين الأسطل في قطاع غزة ومنعه من السفر حتى انتهاء التحقيق.

ووجه رئيس بلدية سلفيت تحسين سليمية التهديد المباشر مرتين لمراسلة راديو الشمال عهود خفش وذلك ردا على تقرير أجرته عن مجمع سيارات الأجرة في سلفيت يوم الاثنين الموافق 23/7/2012.

الخاتمة والتوصيات:
يستنكر مركز مدى كافة الانتهاكات بحق الصحفيين في فلسطين، خاصة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي التي تضع حياة الصحفيين تحت الخطر باستمرار. كما يطالب المركز الجهات الدولية المعنية بإلزام الاحتلال الإسرائيلي بالمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير، والتي تقوم باختراقها بشكل واضح ومتكرر دون أي محاسبة أو عقاب.

كما يجدد مركز مدى مطالبته بتنفيذ توصيات اللجنة المستقلة للتحقيق في احداث را م الله، والتي يرى فيها خطوة هامة على طريق تحقيق العدالة وتعزيز سيادة القانون الذي كفل حرية التعبير والتجمع السلمي. كما يؤكد على ضرورة محاسبة المعتدين على الصحفيين.

للإطلاع على النص الكامل للتقرير

من شبكتنا:

Self-advocacy and persistence are key to making progress- lessons learned from human rights defender @jbedoyalimahttps://t.co/Fg0wVtpsJE