المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

تحرش القوات الإسرائيلية للصحفيين الفلسطينيين يستمر

(مدى/افيكس) - يستنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي المباشر للصحفيين الفلسطينيين أثناء تغطيتهم للفعاليات السلمية في "قرية كنعان" بمحافظة الخليل يوم السبت الموافق 9/2/2013. حيث قامت بالاعتداء واحتجاز واعتقال الصحفيين المتواجدين في المنطقة وهم: مصور وكالة الأسوشيتد برس ناصر الشيوخي، مصور الوكالة الفرنسية حازم بدر، مصورا وكالة رويتر مأمون وزوز ويسري الجمل، كما يستنكر تمديد الاعتقال الاداري لمراسل وكالة شهاب عامر ابوعرفة.

واعتقلت قوات الاحتلال مصور وكالة بال ميديا عبد الغني النتشة لأكثر من 24 ساعة، تعرض خلالها لمعاملة سيئة جداً، حيث أفاد لمركز مدى بأنه ذهب إلى تغطية الأحداث في "قرية كنعان"، وفي تمام الساعة العاشرة صباحاً تفاجأ بمجموعة من قوات الاحتلال تقترب منه وتحاول سحبه واعتقاله، كما قاموا بتكبيل يديه وإجباره على الجلوس لغاية الساعة الثانية ظهراً. بعد ذلك وضعوه في ناقلة جند لمدة ساعة حيث كان الجو حارا جدا داخلها. وتابع النتشة حديثه قائلاً: "حوالي الساعة الثالثة والنصف اقتادوني مع اثنين من المتضامنين الأجانب وثلاثة نشطاء فلسطينيين إلى منطقة كريات أربع وبقينا في البرد القارص لغاية الساعة الثانية صباحاً من اليوم التالي، ومن ثم نقلونا إلى ثكنة عسكرية وتم تسجيل بياناتنا الشخصية وبصماتنا، ثم اقتادونا إلى السجن وبعد التفتيش العاري، أعطونا ملابس السجن، وبقينا حتى عرضنا على محكمة عوفر في حوالي الساعة الثانية عشر ليلاً من مساء يوم الأحد". وطلب القاضي سجن النتشة لمدة أربعة شهور أو دفع كفالة مالية قدرها 1000 شيقل، فدفع الكفالة وأطلق سراحه. وشدد النتشة على أن معاملتهم كانت سيئة جداً سواء بالألفاظ أو تركهم في البرد وبلا طعام.

واحتجزت قوات الاحتلال أيضاً مصور وكالة الأسوشيتد برس ناصر الشيوخي لعدة ساعات أثناء تواجده بالمكان للتغطية. حيث أفاد الشيوخي لمركز مدى قائلاً: " ذهبت مع زملائي إلى "قرية كنعان" لتغطية الأحداث، وأثناء ذلك اقترب منا جيش الاحتلال بطريقة فظة واعتدوا على زميلي أياد حمد وحازم بدر، فيما قاموا باعتقالي وإجباري على الجلوس مكبل اليدين لمدة 6 ساعات، وتم إطلاق سراحي بعد انتهاء الفعالية. وأضاف الشيوخي قائلاً: "تقوم قوات الاحتلال باستهدافنا بشكل كبير في جميع الفعاليات بشكل ممنهج، نريد تحرك دولي كبير لحمايتنا".
فيما أفاد مصور الوكالة الفرنسية حازم بدر بأن أحد جنود الاحتلال قام بالاقتراب منه وضربه على جبينه بالخوذة، حيث أصيب برضوض. مضيفاً: "لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل قاموا برشي بالمياه العادمة، ودفع زميلي في وكالة رويتر يسري الجمل ومأمون وزوز والصراخ عليهما".

من جهة اخرى فان مركز "مدى" يعبر عن ادانته وقلقه من تمديد سلطات الاحتلال الاعتقال الاداري لمراسل وكالة شهاب عامر ابو عرفة للمرة الرابعة على التوالي منذ اعتقاله بتاريخ 21/8/2011، وكان من المقرر ان ينتهي حكمه الاداري ويطلق سراحه في 19/2/2013.

إن مركز مدى يطالب كافة الجهات الدولية بالتدخل الفوري والسريع لحماية الصحفيين الفلسطينيين من الاعتداءات الاحتلالية المتواصلة بحقهم. كما يطالب باطلاق سراح ابو عرفة ووقف سياسة الاعتقال الاداري بحق الصحفيين. ويشدد المركز على أن الصمت الدولي الرسمي وعدم محاسبة الاحتلال على كافة جرائمه بحق الصحفيين في فلسطين يشجعه على ارتكاب المزيد منها.

ADDITIONAL INFORMATION
ماذا يقول أعضاء الأيفكس الآخرين

من شبكتنا:

"The work of women journalists extends far beyond the borders of war zones." #16days of activism #EndVAW https://t.co/Tek4wBzMFg