المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اغلاق مكاتب معاً والعربية وشركة لينتس في غزة انتهاك صارخ لحرية التعبير

يعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية (مدى) عن استنكاره الشديد لاغلاق مكاتب وكالة معاً وفضائية العربية وشركة لينتس للإنتاج الاعلامي ويعتبره انتهاكا صارخا لحرية التعبير، ولا مبرر له، ويطالب باحترام حرية التعبير المكفولة في المادة 19 من القانون الاساس الفلسطيني ، وبإعادة فتح المكاتب المغلقة وتمكين العاملين فيها من العمل بحرية .

وكانت وكالة معاً قد قالت ان النائب العام المستشار اسماعيل جبر قد اصدر امرا يوم امس الخميس (25/7/2013) باغلاق مكتبها ومكتب فضائية العربية في قطاع غزة بشكل مؤقت بسبب (تلفيقهما الاخبار ونشر الشائعات المفبركة وبث معلومات ليس لها رصيد على ارض الواقع ولا تستند الى مصدر الحقيقة وتهدد السلم الاهلي وتضر بالشعب الفلسطيني ومقاومته) ، حيث كانت وكالة معان قد نشرت خبرا مترجما عن موقع اخباري اسرائيلي عن هروب قيادات من جماعة الاخوان المسلمين في مصر الى قطاع غزة، حيث جاء في بيان لمكتب الاعلام الحكومي التابع للحكومة المقالة " ساءلت وزارة الإعلام مدير مكتب وكالة معاً بقطاع غزة بخصوص خبر كاذب نشرته على الوكالة حول هروب قادة من الأخوان المسلمين في مصر إلى قطاع غزة ومكوثهم في أحد فنادق غزة ونسبته لمصادر إسرائيلية مجهولة" .

وكان نفس المكتب قد اصدر بيانا في وقت مبكر من يوم امس اتهم فيه وسائل اعلام محلية وعربية بنشر تقارير واخبار كاذبة وملفقة و"محرفة "أن هذه الحملة تشارك فيها بعض وسائل الإعلام المصرية الخاصة المعروفة الولاء والانتماء والعلاقة مع الاحتلال "الإسرائيلي"، وخص بالذكر وكالة معاً الإخبارية وفضائية ما تسمى "العربية" التي وصفهما بأنهما يتعمدان مجانبة النزاهة والمصداقية والابتعاد عن الالتزام بأخلاقيات العمل المهني."

في حين حاء اغلاق مكاتب لينتس بحجة تعاملها مع القناة الاخبارية الاسرائيلية NEWS124 استنادا لقرار سابق للحكومة المقالة يحظر فيه العمل مع وسائل اعلام اسرائيلية.

ان مركز مدى يؤكد مجددا على ضرورة احترام حرية التعبير في فلسطين، وتمكين الصحفيين ووسائل الاعلام والصحفيين من اداء واجبهم المهني بحرية وبعيدا عن المضايقات والعراقيل.

من شبكتنا:

British labour activist convicted for reporting abuses in #Thailand - IFEX https://t.co/TljFJg6eJU | @hrw @amnesty @CIJ_Malaysia