المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

باراجواي: مصرع مدير إذاعة فئوية

يفيد اتحاد الصحفيين الباراجوايين والاتحاد الدولي للصحفيين بمقتل مدير إحدى الإذاعات الباراجوية بمنزله الشهر الماضي.

فقد أطلقت النار على مارتين أوكامبوس بايس، مدير إذاعة هوجوا نياندو إف إم الفئوية، في 12 يناير وأردته قتيلا. ويقول الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين الباراجويين إن مقتل اوكامبوس على صلة بتعليقاته عن تواطؤ الشرطة والمسئولين المحليين مع تجار المخدرات بالمنطقة. وحسبما يفيد اتحاد الصحفيين الباراجويين، فقد تلقى اوكامبوس أكثر من تهديد من قبل تجار المخدرات.

ويقول الاتحاد أن العنف ضد الإعلام في باراجواي آخذ في التصاعد لأسباب منها "عجز الحكومة عن توفير الأمن لأكثر الفئات عرضة للخطر".

كما أدان الاتحاد مؤخرا التهديدات والاعتداءات التي تعرض لها الصحفي الدو ليسكانو، مراسل "آه بيه سيه كولور" اليومية، بعد رصده لمخالفات مالية لاتحاد المحاربين القدامى، وكذلك الاعتداء على ريتشارد بياسبوا وحامل الكاميرا بلاس سالسيدو، من "كنال 13" التلفزيونية اللذين تعرضا لسوء المعاملة بعد محاولتهما تغطية تقرير عن السجن المحلي.

من شبكتنا:

#Honduras: expresión social en la red bajo la mira https://t.co/j18rtFTyGu @derechosdigital @clibre @MP_Honduras… https://t.co/gtSu0xac9I