المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ترحيب بالإصلاح القانوني لمكافحة الجرائم ضد الصحافيين

رئيس المحكمة العليا في بيرو جافيير فيللا ستين مع مندوب جنعية الصحافة في بيرو عام ٢٠١٠
رئيس المحكمة العليا في بيرو جافيير فيللا ستين مع مندوب جنعية الصحافة في بيرو عام ٢٠١٠

IAPA

أخيرا أنشأت السلطة القضائية في بيرو هيئة قضائية خاصة للتعامل مع الجرائم الخطيرة التي ارتكبت ضد الصحافيين، بعد سنوات من الحملات من قبل جمعية البلدان الأمريكية للصحافة ومجلس الصحافة في بيرو.

في ٥ نوفمبر\ تشرين ثاني، قرر المجلس التنفيذي للسلطة القضائية أن المحاكم الجنائية الوطنية ومحكمة مقاطعة ليما الجنائية ستعقد جلسات استماع في قضايا قتل الصحافيين وإصاباتهم الخطيرة والخطف والابتزاز ضدهم.

واعتبرت جمعية البلدان الأمريكية في بيان أصدرته إثر جمعيتها العامة التي انعقدت الشهر الماضي، أن هذه الخطوة "ذات أهمية بعيدة المدى في المعركة ضد الإفلات من العقاب". وحاليا، يتم نظر الجرائم الخطيرة المتعلقة فقط بالإرهاب وتهريب المخدرات أمام المحاكم الخاصة في بيرو.

وفقا للجمعية، فالمبادرة تحظى بدعم آلان غارسيا رئيس بيرو. وفي وقت سابق من هذا العام كان غارسيا قد وعد بتوفير الأموال اللازمة لإنشاء هيئة قضائية خاصة لتتولى تلك القضايا.

ويعود الطلب إلى عام ٢٠٠٨، خلال مؤتمر إقليمي ناقش ظاهرة الإفلات من العقاب في الجرائم التي ترتكب ضد الصحافيين في بيرو، مثل مقتل المراسل الإذاعي البرتو ريفيرا فرنانديز، الذي قتل عام ٢٠٠٤. وفي وقت سابق من هذا العام، صدر قرار مثير للجدل، بتبرئة اثنين من العقول المدبرة المتهمين في مقتله.

واستمرت الجمعية في الضغط من أجل إصلاحات قانونية لمكافحة العنف والإفلات من العقاب في حالات قتل الصحافيين في البرازيل والمكسيك أيضا.