المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مقتل محقق خلال التحري عن جريمة قتل صحافي

تم إطلاق النار على محقق كان يتحرى عن مقتل الصحافي البيروفي بيدرو فلوريس سيلفا عام ٢٠١١، وقتل الأسبوع الماضي، حسب مؤسسة حرية الصحافة.
وقتل لويس سانشيز كولونا، وكيل نيابة كاسما، بإطلاق النار عليه ست مرات بالقرب من منزله في شيمبوتي نويفو في بيرو الشمالية في ١٦ أبريل / نيسان. ونفذت عملية القتل من قبل قتلة مأجورين، حسب مؤسسة حرية الصحافة.

على الرغم من أن سانشيز على ما يبدو لم يبلغ عن تهديدات بالقتل خلال التحقيق، إلا أن أفراد عائلته شكوا في أن يكون الحادث انتقاما لتحقيقه في جريمة قتل الصحافي، وفقا للمركز الفارس. وكان التحقيق قضية سانشيز الرئيسية.

في الأسبوع الماضي، وكان من المفترض أن يتقدم سانشيز بتقرير حول ما إذا كان رئيس بلدية محلية هو العقل المدبر لمقتل فلوريس، حيث أن الصحافي قد كشف فساد رئيس بلدية قبل الجريمة.

وكان فلوريس مدير برنامج "فيزيون آجراريا ٢٠١١"، في قناة كاسما، وتعرض للتهديد عدة أشهر قبل إطلاق النار عليه.

تم التعرف على ثلاثة من المشتبه بهم من كالاو باعتبارهم مرتكبي جريمة ضد سانشيز، وفقا لمركز فارس.

من شبكتنا:

Se consolida la concentración en la prensa de Perú: El Comercio completa compra de acciones de ex EPENSA… https://t.co/EpnucT77yp