المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

بعد خمس سنوات من اغتيال بوليتكوفسكايا.. الإفلات من العقاب يسود

AP via WAN-IFRA

مع مرور خمسة أعوام من مقتل الصحافية الاستقصائية آنا بوليتكوفسكايا في 7 أكتوبر، تم إلقاء القبض مؤخرا على المسلحين المزعومين ومتآمر نفذوا ودبروا للجريمة مما جلب أمل ضئيل للعديد من أعضاء آيفكس، بما في ذلك عضو آيفكس الروسي مؤسسة غلاسنوست للدفاع ومركز للصحافة في المواقف القصوى.

وقالت مؤسسة الدفاع: "نسمع مرة أخرى أن القضية على وشك الانتهاء تماما"، وأضافت: "نسمع أن المتآمرين الجدد أدلوا بشهادتهم وسيتم توجيه اتهامات لهم، ولكن هؤلاء المتآمرين "الجدد" ورد ذكرهم في المحاكمة السابقة.

في الواقع، تمت تبرئة المسلحين المزعومين الأخوين غوستام محمدوف من تهمة القتل بعد محاكمة معيبة في عام 2009. والمتآمر الآخر الذي يواجه المحاكمة، يدعى ديمتري بافليوشنيكوف، رئيس الشرطة السابق في موسكو والذي تم استدعاؤه كشاهد في المحاكمة السابقة.

هرب محمدوف من البلاد بمساعدة كبيرة وتواطؤ واختفى من وجه العدالة لعدة سنوات قبل اعتقاله في شهر مايو من هذا العام ، حسب مراسلون بلا حدود ، في حين اعتقل بافليوشنيكوف في أغسطس/ آب الجاري.

ويقول أعضاء آيفكس أن بافليوشنيكوف أمر عدد من موظفيه بتعقب تحركات بوليتكوفسكايا. كما أنه حدد أسماء أخرى لأفراد يستهدف مراقبتهم، ومن بن الأسماء التي طرحها لومي علي غاتيكاييف، زعيم جماعة للجريمة المنظمة تقوم بعمليات قتل مدفوعة الأجر.

ولا يزال الأشخاص الذين أمروا بالجريمة أحرارا، ورغم ذلك، يلفهم "ستار من السرية" ، كما يقول مركز الصحافة، الذي أضاف أنه غير مقتنع بنظرية النيابة -- التي تقول بأن مرتكبي عملية القتل تم إعدادها عبر قاتل في المنفى وعدو لبوتين هو بوريس بيريزوفسكي، في محاولة للتشكيك في الرئيس -في ذلك الوقت- ورئيس الوزراء في روسيا الآن.

منذ خمس سنوات مضت، قتلت بوليتكوفسكايا في وضح النهار على درج المبنى السكني الذي تقيم فيه على يد فرد يرتدي قبعة بيسبول، تم تصويره عبر الكاميرات الامنية.

ألفت بوليتكوفسكايا ثلاثة كتب، وكتب في صحيفة "نوفايا غازيتا". ولها العديد من التحقيقات المتعمقة في أعمال العنف الروسية في شمال القوقاز، بما في ذلك الشيشان، وكشفت انتهاكات حقوق الإنسان هناك أمام العالم، حسب المعهد الدولي للصحافة. كما كانت ناقدة لكل من بوتين والرئيس الحالي لجمهورية الشيشان رمضان قديروف.

خلال العقد الماضي، قتل 17 صحافيا مع استمرار الإفلات من العقاب في روسيا، حسب لجنة حماية الصحفيين. في 23 تشرين الثاني ، سيحي أعضاء آيفكس اليوم العالمي للإفلات من العقاب لزيادة الوعي العام حول الإفلات من العقاب السائد في الجرائم المتعلقة بمجال حرية التعبير، وكذلك لتسليط الضوء على العمل الهام الذي قام به أعضاء آيفكس لمكافحة ذلك. لمعرفة المزيد من المعلومات: http://www.daytoendimpunity.org

ADDITIONAL INFORMATION


من شبكتنا:

Is the royal couple, Harry and Meghan, the Duke and Duchess of Sussex, even aware that the Fiji government had rest… https://t.co/zStRRkroAz