المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مدون يواجه اتهامات بالردة، بعد تغريدات عن النبي محمد

المدون السعودي حمزة كاشغري قد يواجه عقوبة الإعدام بسبب تغريدات نشرها عن النبي محمد
المدون السعودي حمزة كاشغري قد يواجه عقوبة الإعدام بسبب تغريدات نشرها عن النبي محمد

تم ترحيل المدون السعودي الذي نشر تغريدات عن النبي محمد اعتبرها البعض تجديفية، وتصل إلى درجة الردة، من ماليزيا إلى المملكة العربية السعودية، حيث أنه سيواجه بالتأكيد محاكمة، وربما يحكم عليه بالإعدام، حسب مركز ماليزيا للصحافة المستقلة والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وهيومن رايتس ووتش وغيرها من أعضاء آيفكس.

فر حمزة كاشغري، ٢٣ عاما، من المملكة العربية السعودية في ٦ فبراير/ شباط على أمل الحصول على اللجوء السياسي بعدما أدت تغريداته إلى حظر نشر رسمي وسعى النظام لإلقاء القبض عليه، فضلا عن مطالبات من مشتركين على موقع تويتر بإعدامه، حسب أعضاء آيفكس.

كان كاشغري في طريقه إلى بلد آخر، يقال إنه نيوزيلندا، كما قال محاميه محمد نور، عندما ألقت سلطات الأمن القبض عليه في مطار كوالالمبور في ٩ فبراير/ شباط، حسب هيومن رايتس ووتش. اعتقل كاشغري لعدة أيام وتم ترحيله إلى المملكة العربية السعودية يوم الأحد.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن "ماليزيا لم يكن لها حق في ترحيل كاشغري، كما أن المملكة العربية السعودية لا يجب عليها محاكمته بسبب التعبير عن رأيه الديني، الذي يحق له التعبير عنه بكل حرية"، وقالت هيومن رايتس ووتش إنه: "من المؤكد أنه لن يحصل على محاكمة عادلة في المملكة العربية السعودية، حيث خلص علماء الدين إلى أنه مذنب بالردة، وينبغي أن ينفذ فيه حكم الإعدام."

الصحافي، الذي كان يكتب ليومية "البلاد"، كتب ثلاثة تغريدات في ذكرى ميلاد النبي محمد. واحدة منها تقول: "في يوم مولدك أجدك في وجهي أينما اتجهت، سأقول أنني أحببت فيك أشياء وكرهت أشياء ولم أفهم الكثير من الأشياء" حسب المعهد الدولي للصحافة.

كما قال كاشغري: لن أنحني لك، لن أقبل يديك، سأصافحك مصافحة الند للند وابتسم لك مما تبتسم لي وأتحدث معك "كصديق فحسب"، كما يقول المعهد الدولي للصحافة.

وتسببت تغريدات كاشغري في وابل يزيد على ٣٠ ألف تغريدة تدينه وتتهمه بالكفر والردة، والتخلي عن الإيمان، وتدعو إلى إعدامه.

وكان مركز الصحافة المستقلة في ماليزيا وغيره من منظمات حقوق الإنسان المحلية ضغطت على الحكومة الماليزية، التي تربطها علاقات وثيقة بالمملكة السعودية ولكن لا توجد معاهدة رسمية لتسليم المجرمين، وطالبها برفض أي مطالبات لترحيل المدون السعودي. وقال المركز في بيان له في ذلك الوقت: "يجب أن يفرج عنه إذا لم يكن هناك أساس قانوني لاعتقاله أو تسليمه".وأضاف: "على أقل تقدير، ينبغي على السلطات الماليزية الالتزام بضمان سلامة كاشغري".

وقال وزير الداخلية الماليزي هشام الدين حسين للصحافيين إنه تم القبض على كاشغري بناء على طلب من المملكة العربية السعودية، وأن ماليزيا لن تسمح باستخدامها ك ـ"ملاذ آمن" أو "بلد عبور آمن" للمشتركين في "الجريمة العابرة للحدود" والمطلوبين من قبل من بلدانهم.

وقالت جماعات حقوق الإنسان الماليزية إنها سعت لاستصدار أمر من المحكمة لمنع ترحيل كاشغري، لكنه كان بالفعل في طريق عودته إلى المملكة العربية السعودية. وتنفي الحكومة الماليزية علمها بتقديم أي طلب لاستصدار أمر قضائي.

وقال مركز الصحافة المستقلة: "الحكومة الماليزية أفشلت حقا في هذه القضية، التي سيكون لها عواقب مؤسفة على كاشغري".

ذكرت وسائل الإعلام السعودية أن كاشغري اقتيد إلى السجن بعد وصوله إلى المملكة العربية السعودية مساء يوم الأحد وأنه سيقدم على الأرجح للمحاكمة بتهمة التجديف على الرغم من أنه اعتذر ومسح التغريدات وحذف حسابه على تويتر.

وفقا لمركز الصحافة المستقلة، أوضح محامو كاشغري أن الدعوات إلى إعدامه قد يكون لها دوافع سياسية بسبب ما ينشره على مدونته لدعم النشطاء في سوريا، وتأييده لاحتجاجات الربيع العربي.

كما يعتقد كاشغري أيضا أن هناك دوافع سياسية وراء الحملة ضده، كما يشعر بالقلق من احتمال استخدامها لتنفيذ حملة قمع أوسع. وقال قبيل اعتقاله في ماليزيا في تصريحات لصحيفة "واشنطن بوست": "لم أكن أتوقع هذا، وكانت مفاجأة كبيرة. أصدقائي من الكتاب والمدونين حياتهم معرضة الآن لخطر شديد".

وأضاف "إنهم يخشون مما سيحدث لهم. وتحاول الحكومة إخافتهم وإظهار أن ما يحدث لي يمكن أن يحدث لهم عاجلا أو آجلا".

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • صحفي وشاعر شاب يترك البلاد بعد صدور امر رسمي باعتقاله علي خلفية تغريدات تويتر

    وكان حمزة كشغري قد كتب عدة تغريدات بمناسبة المولد النبي علي حسابه الشخصي بموقع تويتر ففوجئ بهجوم شديد عليه من قبل رجال الدين وبعض المواطنين السعوديين الذين أغضبتهم تدويناته ووصلت الي حد تكفيره من قبل البعض والمطالبة بقتله,فاصدرت السلطات توصيات بايقافه عن الكتابة واتخاذ الإجراءات القانونية ضده.



من شبكتنا:

Brazil's 'Let her do her job' campaign demands respect for female sports reporters https://t.co/Q6FJQtESQs… https://t.co/v2Ck5RQCp3