المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اعتقال مواطن بسبب تدوينات له على تويتر عن تجربته بالمعتقل

فهيد سعد العتيبي
فهيد سعد العتيبي

ANHRI

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/ آيفكس) - القاهرة فى 12 أغسطس 2012 - استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم, اعتقال أجهزة الأمن السعودية للمواطن “فهيد سعد العتيبي” صباح يوم الاربعاء 8 أغسطس 2012 علي خلفية تدوينات له على موقع التواصل الاجتماع “تويتر” يروي فيها ما تعرض له من انتهاكات وتعذيب اثناء اعتقاله السابق.

اعتقلت السلطات الأمنية السعودية المواطن فهيد سعد العتيبي في الساعة الثامنة والنصف صباح يوم الأربعاء في 8 أغسطس 2012، حيث قام عدد من الرجال بزي مدني باعتقاله عند خروجه من منزله بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح , واقتادوه إلى جهة غير معلومة، وفى اتصاله له بأسرته ذكر ” العتيبي” انه موجود بقسم الشرطة” البحث الجنائي” ولا يعرف الاتهامات الموجهة له, وطلب منهم توكيل محامي له, كما أضاف الاجهزة الامنية سوف تقوم بنقله إلى جهة اخري غير معلومة , وكان “العتيبي” قد اعتقل سابقا في أحد المعتقلات السياسية التابعة للمباحث العامة لمدة سنه وأربعة أشهر دون محاكمة.

وقالت الشبكة العربية إن :” اعتقال العتيبي بهذه الطريقة يرجع إلى نشاطه علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“, حيث نشر ” العتيبي” تفاصيل الانتهاكات والتعذيب التي تعرض له اثناء وجوده بالمعتقل, فضلاً عن نشره مقطع فيديو موجه إلى أسر المعتقلين يوضح فيه ما قد يتعرض له ابنائهم من تعذيب وانتهاكات داخل السجون السعودية” والذى يفضح فيه انتهاكات النظام السعودي الغاشم التي يرتكبها ضد ابناء شعبه والتي تعد انتهاكاً لكل مواثيق ومعاهدات حقوق الإنسان.

وأعربت الشبكة العربية عن استيائها من استمرار العداء الشديد الذي يكنه النظام السعودية لحرية الانترنت خصوصا والحريات العامة وعدم أهتمامه بأصلاح ملف حقوق الانسان حتي اصبح نظاما يحيا علي قمع الحريات وحقوق المواطنين.

وقالت الشبكة العربية يجب على النظام السعودي الإفراج الفوري عن “العتيبي” وضمان سلامته, وعدم ملاحقته قانونياً بعد ذلك باتهامات ملفقة.

كما طالبت النشطاء المهتمين بالحريات في كافة انحاء العالم بتسليط الضوء علي ما يرتكبه هذا النظام القمعي في حق مواطنيه وعدم تركه مرتاحا بقمعهم في الظلام.