المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

طالبوا الملك السعودي بالإفراج عن وليد أبو الخير في شهر رمضان

Gulf Center for Human Rights

في شهر أيار من عام 2015، أطلقت مؤسسة مهارات والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان حملة الدفاع عن سجناء الرأي والضمير بالتعاون مع آيفكس. وتسعى الحملة إلى تسليط الضوء على العديد من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين تم سجنهم في جميع أنحاء المنطقة العربية بسبب تعبيرهم عن آرائهم ومعتقداتهم.

سيتم تسليط الضوء في كل شهر على سجين ضمير عربي جديد وسيتم عرض قصصهم. هناك العديد من الطرق التي يمكنكم المشاركة بها من أجل المساعدة في المطالبة بالإفراج عنهم وتحسين أوضاعهم، أو على أقل تقدير إعلام السلطات بأنه لن يتم نسيان هؤلاء الأفراد.

انضموا إلينا من اجل أن يعلم جميع العالم بأن #حريتهم_حقهم!

سجين هذا الشهر: وليد أبو الخير

إن سجين الرأي لشهر حزيران هو وليد أبو الخير. وهو محامي وناشط حقوقي سعودي معروف دوليا، ويشغل منصب رئيس مرصد حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية.

بتاريخ 6 تموز عام 2014، حكمت محكمة خاصة في جدة على وليد بالسجن لمدة 15 عاما بسبب نشاطه وانتقاده السلمي لحالة حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية على موقع تويتر وخلال المقابلات الإعلامية. وتم اتهامه بموجب قوانين جديدة لمكافحة الارهاب التي يتزايد استخدامها لاستهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد. وتشمل هذه التهم: "الإضرار بالنظام العام"، "تأجيج الرأي العام" و "التحريض على العداء الدولي تجاه المملكة"، حيث أن هذه التهمة الأخيرة لها علاقة بتاريخ وليد في التعاون مع المنظمات الدولية.

بالإضافة إلى عقوبة السجن، تم منع وليد من السفر وفرض غرامة قدرها 200,000 ريال سعودي. يقبع وليد في سجن الحائر بمعزل عن العالم الخارجي منذ شهر شباط عام 2015، حيث يخشى النشطاء والمدافعون عن حقوق الإنسان تعرضه للتعذيب وسوء المعاملة.

غرّدوا من أجل حرية وليد

حثوا الملك سلمان بالافراج عن وليد بمناسبة شهر رمضان المبارك. إرسلوا التغريدة أدناه، أو أية رسائل أخرى مع هاشتاج سجناء الرأي TheirFreedomIsTheirRight# أو #حريتهم_حقهم:

تذكروا، بأنه سوف يكون هناك سجين رأي جديد كل شهر، وكل سجين بحاجة إلى دعمكم بشكل متساوي.

ماذا يمكنكم أن تفعلوا أكثر؟

• انشروا صورة سجين الشهر على حساباتكم او مدونتكم او مواقعكم على الانترنت.
• اكتبوا إلى النيابة العامة أو وزير الداخلية أو رئيس الجمهورية أو إلى زعيم بلدكم.
• شجعوا الصحافة في بلدكم على الكتابة عن حالة سجين الرأي لهذا الشهر.

سجين الرأي لشهر أيار: محمود محمد أحمد حسين يوسف

من شبكتنا:

Neutralidad de la red en América Latina: reglamentación y aplicación de la ley y perspectivas. Leé el informe:… https://t.co/Hvzz5U9mcO