المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

فييتنام: الحكم على مدونين وكتاب لفترات طويلة في السجن

تم اعتقال عشرات من المعارضين في فيتنام منذ أيلول/ سبتمبر 2008. وخلال الأسبوع الماضي، تم توجيه تهمة نشر دعاية معادية للحكومة لتسعة من المدونين والكتاب الفيتناميين وصدر عليهم حكم بالسجن لفترات طويلة، وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود، ونادي القلم الدولي- لجنة الكتاب السجناء.
وبحسب مراسلون بلا حدود فقد أدين المدونون لمطالبتهم بقدر أكبر من التعددية السياسية والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان. كما أنهم كانوا ينتقدون سياسة الحكومة الفيتنامية تجاه الصين بشأن ادعاءات الأخيرة حول جزر سبراتلي وباراسيل في بحر الصين الجنوبي. وتم تأخير المحاكمات إلى ما بعد زيارة الرئيس نجوين مينه إلى الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك في 25 أيلول/ سبتمبر.
وأعلنت مراسلون بلا حدود أنه "إذا كانت المحاكم في فيتنام تحاكم الأفراد بسبب انتقادهم للحكومة وتعتبر الدعوة إلى احترام حقوق الإنسان بمثابة انتهاكات الأمن الوطني ودعاية للتشهير، إذن فتلك الإدانات تمثل بشكل واضح انتهاكات لحرية التعبير".
وذكرت مراسلون بلا حدود أنه تم الحكم على فو هونغ بالحبس لثلاث سنوات في سجن هانوي يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر 2009، وفي اليوم التالي حكم على فام فان تروي بالسجن لمدة أربع سنوات. كما صدرت أحكام بالسجن ضد ستة مدونين آخرين بنفس التهم في هايفونغ يوم 9 تشرين الأول/ أكتوبر. وحكم على الكاتب نغوين شوان نغيا بالسجن ست سنوات، وكلا من الشاعر نجوين فان تينه والكاتب نجوين مانه سون حكم عليهما بثلاث سنوات ونصف. أما الشاعر نجوين فان توك فحكم عليه بالسجن أربع سنوات. وحكم على الطالب الكاتب نغو كوينه بثلاث سنوات في السجن، كما صدر الحكم ضد نجوين كيم نهان بالسجن لمدة سنتين، وفقا للجنة الكتاب السجناء ومراسلون بلا حدود.
وذكرت لجنة الكتاب السجناء، أنه في عام 2006، شنت "كتلة 8406" ، وهي ائتلاف من الأحزاب والتنظيمات السياسية التي، حملة من أجل الإصلاح السياسي. وألقي القيض على نغوين فان لي، وهو قس وكاتب، في شباط / فبراير 2007، وحكم عليه بالسجن لمدة ثماني سنوات بتهمة الانخراط في جماعة محظورة موالية للديمقراطية.
وتقول هيومن رايتس ووتش إن قمع العشرات من الكتاب والنشطاء في فيتنام هو شيء عادة لا يراه الكثير من الناس في العالم. فخلال هذا العام حصل ستة كتاب فيتناميين على جائزة هيلمان/ هاميت المرموقة، لتسليطهم الأضواء على بلد تتعامل فيه الحكومة "بقسوة لقمع المعارضة السلمية، وحرية التعبير ووسائل الإعلام المستقلة، وفرص الوصول إلى شبكة الإنترنت، وتفعل كل ما في وسعها لإسكات منتقديها"، وفقا لهيومن رايتس.

وأضافت المنظمة الحقوقية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، إن ثلاثة من الفائزين حاليا رهن الإقامة الجبرية، والثلاثة الآخرين ما زالوا في السجن. وكلا من فام ثانه نغين وتران آنه كيم موجودون حاليا بالسجن، لكنهم في انتظار المحاكمة بتهمة الأنشطة والكتابات المؤيدة للديمقراطية. وأضافت المنظمة أنهم كتبوا عن فيتنام وموقفها المرن تجاه الصين، والفساد المستشري، وحقوق الفلاحين، والتعصب الديني للدولة، والحاجة إلى الإصلاح السياسي وإصلاح السجون، وغيرها من قضايا العدالة الاجتماعية.
يذكر أن فيتنام هي واحدة من الدول الـ 12 التي اعتبرتها منظمة مراسلون بلا حدود "معادية للانترنت"، لتحتل المرتبة 168 من بين 173 بلدا في عام 2008 على مؤشر حرية الصحافة للمنظمة.

من شبكتنا:

#Yemen: Human rights defender Kamal Al-Shawish of Mwatana detained by Houthis in Hodeidah https://t.co/aE6mIJZxVm @GulfCentre4HR