المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الصومال: إطلاق سراح صحفيين أجانب بعد اختطافهم لخمسة عشر شهرا

تم إطلاق سراح الصحفية الكندية أماندا لينداوت والمصور الاسترالي نايجل برينان بعد اختطافهما على أيدي مسلحين في الصومال واحتجازهما لمدة 15 شهرا، وذلك وفقا لما ذكره صحفيون كنديون من أجل حرية التعبير والاتحاد الوطني للصحفيين الصوماليين.

تم اختطاف الصحفيين أثناء عملهما في الصومال في آب/ أغسطس 2008، لكنهما الآن في أمان بفندق في العاصمة الصومالية مقديشو. ونقلت صحفيون كنديون من أجل حرية التعبير عن لينداوت قولها إنه تم دفع فدية للخاطفين من قبل أسر الصحفيين. وذكرت تقارير إخبارية أن الخاطفين أجبروا لينداوت للاتصال بوالدتها في محاولة لإقناعها بدفع مليون دولار فدية. وهددوها بالضرب لإجبارها على قول ما يريدونه لأمها.

وقال الاتحاد الوطني للصحفيين إن الخاطفين سلموا الصحفيين إلى أربعة من أعضاء البرلمان الاتحادي الانتقالي. وقالت لينداوت إن مفاوضات جرت خلال الأسبوعين الماضيين بين الخاطفين والحكومة الصومالية.

وذكرت لينداوت أنها كانت محتجزة في الحبس الانفرادي دون أي ضوء أو نوافذ ومع القليل جدا من المواد الغذائية في ظروف يرثى لها، كما تعرضت للضرب والتعذيب. وذكرت تقارير إخبارية أن الصحفيين تم نقلهما عدة مرات وجرى احتجازهما في نحو 11 منزلا في مختلف أنحاء الصومال.

وقادت صحفيون كنديون من أجل حرية التعبير حملة أيدها أكثر من 1000 كندي، لمطالبة الحكومة الكندية بألا تدخر جهدا لتأمين إطلاق سراح الصحفيين.

من شبكتنا:

Will a new wave of Israeli legislation diminish internet freedoms? https://t.co/Nb1PjkXkcT @7amleh