المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الصومال: مقتل صحافي ثالث خلال العام الجاري

تم طعن مراسل صومالي حتى الموت بشراسة في منطقة غالكايو في بونتلاند، وهي منطقة تتمتع بحكم شبه ذاتي في الصومال، يوم ٣١ آب / أغسطس، حسب الاتحاد الوطني للصحفيين الصوماليين ومراسلون بلا حدود ولجنة حماية الصحفيين.

وكان عبد الله عمر جيدي (٢٥ عاما) قد غادر مقر عمله للتو في راديو "دالجير" عندما صعنه المهاجمون عدة مرات وتركوه فاقدا للوعي. وتوفي متأثرا بجروحه في الطريق إلى المستشفى. عمل جدي كفني كما قدم بعض التقارير المحلية وعرضها على الهواء. وهو ثالث صحافي يقتل هذا العام.

وقال الاتحاد الوطني للصحفيين الصوماليين: "على سلطات بونتلاند إلقاء القبض على القتلة والعقل المدبر وراء اغتيال جيدي وتقديمهم للعدالة".

ويواجه الصحافيون في بونتلاند تدهورا خطيرا في ظروف العمل. وهوجم محمد ياسين اسحق، مراسل "صوت أمريكا" على يد الشرطة أصيب في إطلاق نار عند نقطة تفتيش في أواخر عام ٢٠٠٩. كما تم الاعتداء على أصوات أخرى ناقدة وألقي القبض عليهم خلال عام ٢٠١٠. وفر البعض من البلاد.

من شبكتنا:

Pedro Jaimes lleva tres meses detenido arbitrariamente en vergonzoso accionar del régimen venezolano… https://t.co/lnL2S0bDe2