المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مقتل صحافي بارز على يد رجل بزي عسكري

الصحافي عبد السلام شيخ حسن تم إطلاق الرصاص عليه وقتله يوم ١٨ ديسمبر/ كانون الأول، على يد مسلح يرتدي زي الجيش
الصحافي عبد السلام شيخ حسن تم إطلاق الرصاص عليه وقتله يوم ١٨ ديسمبر/ كانون الأول، على يد مسلح يرتدي زي الجيش

NUSOJ

قتل صحافي بارز كان قد أعلن مؤخرا عن تلقيه تهديدات بالقتل. تم قتل الصحافي في 18 ديسمبر/ كانون الأول من قبل رجل مسلح يرتدي الزي العسكري، حسب النقابة الوطنية للصحافيين الصوماليين، جنبا إلى جنب مع لجنة حماية الصحافيين وغيرهم من أعضاء آيفكس الدوليين.

وكان عبد السلام شيخ حسن يقود سيارة من مكاتب تليفزيون "هورن كابل" في مقديشو خلال مؤتمر صحفى عندما اعترض طريقه مسلح يرتدي الزي العسكري وأطلق النار على الصحافي في رأسه، حسب لجنة حماية الصحفيين. وتوفي بعد نقله إلى مستشفى محلي. ولم يصب أحد الزملاء كان معه في السيارة.

وقالت لجنة حماية الصحافيين: "على الحكومة الصومالية أن تجري تحقيقا شاملا وشفافا وتكسر نمط الإفلات من العقاب لقتلة الصحافيين".

وقال حسن، الذي ساهم أيضا في إذاعة "حمر" وإذاعة "صوت الديمقراطية"، لزملائه إنه تلقى تهديدات بالقتل عبر الهاتف الخليوي مؤخرا. وقال أحد زملائه إن جنديا هدد حسن شخصيا خلال عطلة نهاية الأسبوع،حسب لجنة حماية الصحفيين.

في الأسبوع الماضي، كان حسن الصحافي الوحيد الذي يقوم بتغطية جلسة متوترة في البرلمان الاتحادي الانتقالي اندلعت خلالها اشتباكات بالأيدي بين المؤيدين والمعارضين لرئيس البرلمان شيخ شريف حسن، حسب أعضاء آيفكس. وفي اليوم السابق، صوت أعضاء البرلمان بأغلبية ساحقة على طرد شيخ شريف من السلطة – وهي النتيجة التي رفضها هو وأنصاره.

وتم بث لقطات من الوقائع على تليفزيون "هورن كابل، ولاقت اهتماما غير مرحب به من بعض القوى السياسية داخل الحكومة الانتقالية ، حسب نقابة الصحافيين.

وأعربت الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي عن قلقهما حيال المواجهة في الغرفة، حسب لجنة حماية الصحفيين.

وفقا للنقابة الوطنية للصحافيين الصوماليين، كان حسن هو الصحافي الرابع الذي يقتل في الصومال خلال عام 2011 ، مما يجعلها البلد الأكثر خطورة في المنطقة بالنسبة للصحافة. ونظمت المادة 19 مؤخرا تدريبا لمدة ثلاثة أيام عن سلامة وحماية الصحافيين من ست دول من شرق أفريقيا، من بينها الصومال، ردا على عدد الهجمات المتزايد وقتل العاملين في مجال الإعلام.

ومع وقوع ما لا يقل عن 10 جرائم قتل للصحافيين دون حلها خلال العقد الماضي، تحتل الصومال التصنيف الأسوأ في أفريقيا والثاني عالميا في مجال أسوأ الهجمات القاتلة على الصحافة ، حسب مؤشر لجنة حماية الصحافيين للإفلات من العقاب.

ADDITIONAL INFORMATION


من شبكتنا:

The @EFF Unveils Virtual Reality Tool To Help People Spot Surveillance Devices in Their Communities https://t.co/MpareFt3yy