المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

كوريا الجنوبية: القبض على مدون تنبأ بالأزمة المالية العالمية

تفيد لجنة حماية الصحفيين والتقارير الصحفية بإلقاء القبض على مدون في الشئون المالية تنبأ بالأزمة الاقتصادية العالمية، بتهمة ترويج الشائعات.

رغم تبطله وتعليمه لنفسه الاقتصاد دون دراسة أكاديمية، تنبأ بارك داي ـ سونج، أو "مينرفا" كما يلقبه أتباعه، بهبوط السوق في كوريا الجنوبية في صحيفته الإلكترونية الخريف الماضي ـ قبل وقت طويل من تنبه حكومة بلاده لذلك.

وفي تحرك، رأى فيه الجمهور رجع صدى للسبعينات، فترة حكم الديكتاتورية العسكرية لكوريا الجنوبية، ألقت الحكومة القبض على بارك الأسبوع الماضي، مستعينة بقانون الاتصالات الإلكترونية الذي نادرا ما يستخدم، والذي يتهمه بالإضرار بالرأي العام لنشره "شائعات كاذبة".

ويقال إنه تنبأ بانهيار لهمان برازرز قبل حدوثه بخمسة أيام. وتنبأ بتدهور حاد في قيمة عملة كوريا الجنوبية قبل أيام قليلة من انخفاضها أمام الدولار، حسبما تشير التقارير الصحفية.

وتقول لجنة حماية الصحفيين إن "اللجوء إلى قوانين الاتصالات لسجن بارك يعد خطوة للخلف للديموقراطية في كوريا الجنوبية. فإبداء الآراء في الاقتصاد على الإنترنت ليس جريمة".

ويواجه بارك حكما بالسجن بحد أقصى 5 سنوات وغرامة 50 مليون وون (36.300 دولار) في حال إدانته، وهو ما نتوقعه خلال شهر أو شهرين. وتقول لجنة حماية الصحفيين إنه سعى للحصول على الإفراج بكفالة، لكن طلبه رفض مبدئيا في الأسبوع الماضي.

وتشير "واشنطن بوست" إلى أن بارك كان، عند القبض عليه، ظاهرة مثيرة على الإنترنت. وقد تلقت مدونته أكثر من 40 مليون تعليق وأطلق عليه الإعلام الخبري في كوريا الجنوبية "الوسيط الروحي الإلكتروني" و"رئيس الاقتصاد على الإنترنت".

وصرح بارك للصحفيين بعد القبض عليه "لقد كتبت المقالات لأساعد هؤلاء الذين انصرفت عنهم الحكومة .. و يعانون من الأزمة المالية".

من شبكتنا:

تصاعد الحملة البوليسية في مصر يصل لحد اختطاف الصحفي والمدون المعروف وائل عباس @anhri https://t.co/ybE8qlbacd https://t.co/unhplnTx5q