المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

السودان وجنوبه , اختلفا في السياسة واتفقا على قمع حرية الصحافة

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/ آيفكس) - القاهرة في 12 يونيو 2012 - استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم تصعيد السلطات بدولتي السودان حملتها الموجهة ضد الصحافة والصحفيين في الآونة الأخيرة , حيث أوقفت السلطات الأمنية لجنوب السودان صحيفة الخبر الناطقة بالعربية , بالإضافة الى حملات المصادرة الشرسة بشمال السودان حيث تمت مصادرة صحفية “الانتباهة” يوم الاثنين 5/6/2012, ومصادرة صحيفة الجريدة يوم الثلاثاء 6/6/2012 , والمصادرة المتكررة لصحيفة الميدان منذ مطلع مايو وحتي اليوم الثلاثاء 12 يونيو. فضلاً عن ايقافها لعدد من الصحفيين عن العمل الصحفي .

كانت السلطات الأمنية لجنوب السودان قد أوقفت بالأمس , صحيفة الخبر الناطقة بالعربية- التي لم تصدر سوي أربعة أعداد - في خطوة تصعيدية لهجمتها القمعية على حرية الصحافة والصحفيين , ويأتي إيقاف الجريدة على خلفية مقال نشره رئيس تحريرها “مرتضي جلال الدين” بعنوان ” حكومة لا تعرف خريطتها غير جديرة بالحكم ” , انتقد فيه قرار الحكومة القاضي بإعادة ترسيم خارطة البلاد عقب أيام قليلة من قرار سابق بنشر خارطة لاقت احتجاجات من بعض أعضاء البرلمان لأنها لم تتضمن بعد المناطق .

والمثير في الموضوع ان السلطات أخبرت رئيس تحرير الجريدة ان سبب الإيقاف هو أن الموضوعات التي تناولها المقال لا يمكن الحديث عنها في الوقت الراهن .

وكانت السلطات الأمنية قد صادرت في وقت سابق قد صادرت جريدة “الانتباهة” على خلفية تضمنها مقال ينتقد خطاب حزب المؤتمر الوطني الحاكم لرفع الدعم عن الوقود , بالإضافة الى مصادرة جريدة “الجريدة” للمرة الثالثة عشرة دون أي مبرر , ومصادرة جريدة الميدان لأكثر من خمسة وأربعين يوماً علي التوالي بجانب إيقاف عدد من الكتاب والصحفيين من ممارسة العمل الصحفي منهم حيدر المكاشفي، مستشار تحرير صحيفة “الصحافة” ,زهير السراج ، كاتب عمود بصحيفة “الجريدة“, أبو ذر علي الأمين، كاتب بصحيفة “رأي الشعب” الموقوفة وصحيفة “الجريدة“, وفايز السليك ، صحيفة “الجريدة” .

وقد أثارت هذه الحملة علي الصحف والصحفيين العديد من ردود الأفعال بالسودان ، فقد نظم الصحفيون والعاملون بصحيفة ” الميدان ” وعدد من نشطاء حقوق الإنسان وقفة احتجاجية أمام مجلس الصحافة والمطبوعات ( حكومي ) الأسبوع الماضي ، وسلموا مذكرة لرئيس المجلس تطالبه بالقيام بدوره ووقف التدخلات الأمنية ضد الصحيفة التي لم تصدر منذ الأول من مايو الماضي وحتي اليوم بسبب المصادرة الأمنية.

وترى الشبكة أن التصعيد العنيف للحملة ضد الصحافة والصحفيين فى الدولتين يعد انتهاكاً خطيراً لحرية الرأي والتعبير واستمراراً لحملتهما ضد معارضي نظامى الحكم بالدولتين , مما ينذر بخطورة الوضع في شمال السودان وجنوبه من حيث قمع حرية الرأي والتعبير بالبلدين وذلك بعد مصادرتهما المستمرة لعدد من الصحف , بالإضافة إلي العمل على إرهاق الصحف مادياً وهو ما ظهر جلياً فى رفع أسعار مواد الطباعة والورق دون مبرر .

وطالبت الشبكة العربية السلطات فى دولتى السودان بالكف الفوري عن تضييق الخناق حول الصحافة والصحفيين السودانيين , كما طالبتها بمراجعة مواقفها المتشددة من حريات الرأي والتعبير والمخالفة للأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية .

من شبكتنا:

Sociedad civil y academia exige a la Cámara de Diputados aprobar la Ley de Archivos https://t.co/MONfGqTxDd… https://t.co/mYrqB8OemU