المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الشرطة تهين صحافيين خلال تغطية احتجاجات

تم التعامل مع الصحافيين الذين يغطون الاحتجاجات المناهضة للفساد وكذلك المظاهرات المناهضة لزيارة البابا إلى مدريد والتي استغرقت أربعة أيام، بعنف من الشرطة، حسب لجنة حماية الصحافيين.

وكان المصور دانيال نويفو يغطي الاحتجاجات في مدريد يوم 18 آب/ أغسطس ضد يوم الشباب العالمي الذي ترعاه الكنيسة الكاثوليكية، وتضمن زيارة للبابا واستقطب مئات الآلاف من الحجاج، وتعرض للضرب من قبل وحدة مكافحة الشغب التابعة للشرطة الوطنية.

ونظمت الجماعات الكنسية والمنظمات المدنية مظاهرات للتنديد بـ"الإهدار" التي تكبدها الاحتفال، الذي يتم تمويله جزئيا من قبل الحكومة والشركات الراعية.

وكتب نويفو عن الهجوم ، وحوادث أخرى في مدونته حيث كان قد نشر أيضا عدة صور: his blog

ووصفت تقارير صحافية محلية ما لا يقل عن خمس حالات أخرى من سوء معاملة الشرطة اللفظي أو الجسدي ضد الصحافيين الذين يغطون الاحتجاجات، حسب لجنة حماية الصحفيين.

وقال فرناندو غونزاليس أوبرانجا، رئيس اتحاد الصحافيين في مدريد، للجنة حماية الصحفيين إن "الصور التي شاهدناها تظهر التعسف مقلقة من الشرطة ، فقد كانت هناك اعتداءات لا يمكن الدفاع عنه ضد الصحافيين خلال الايام الماضية". وقد رفعت النقابة وجماعات صحافية أخرى شكواهم للحكومة.

وفقا للجنة حماية الصحفيين، كان المناخ متوترا بالفعل بعد جوركا راموس، وهو صحافي يعمل مع لاينفورماسيون للأنباء على شبكة الإنترنت، والذي تعرض للضرب واعتقل أثناء تغطيته احتجاجات حركة 15 مايو في مدريد في 4 أغسطس/ آب.

وارتفعت الاحتجاجات الجارية التي بدأت يوم 15 مايو، وشارك الملايين من المواطنين في العديد من المدن الأسبانية احتجاجا على نظام الحزبين الحالي، وعلى خفض دعم العاطلين عن العمل والرعاية الاجتماعية ودعم الحقوق الأساسية.

وقضى راموس ليلة في السجن ووجهت إليه تهمة عصيان السلطات، على الرغم من شريط فيديو يظهر اعتداء من قبل ما لا يقل عن سبعة من ضباط شرطة مكافحة الشغب عليه.

وقال غونزاليس إن العلاقات بين الشرطة ووسائل الإعلام عموما جيدة في أسبانيا. وقال "ما رأيناه من تصرفات لا تطاق من رجال الشرطة هي فردية حدثت من ضباط تتجاوزوا سلطتهم".

قد يكون لأمر هكذا بالفعل، لكن لجنة حماية الصحفيين تحذر من أنه اقتراب مع الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في نوفمبر تشرين الثاني وسط أزمة اقتصادية ، يمكن اختبار المناخ الاجتماعي- كما يمكن أن يحدث بالنسبة لعلاقات الشرطة مع الصحافة"

ADDITIONAL INFORMATION


من شبكتنا:

Malaysia: Repeal of Anti-Fake News Act must be followed by broader reforms https://t.co/5RvDjPffuC @Article19Msia… https://t.co/aHLuG8ZZO9