المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

سريلانكا: استمرار الهجمات على الإعلام وفقا لبعثة الصحافة الدولية

الحرب الطويلة بين الحكومة السريلانكية ونمور تحرير تاميل إيلام، انتهت عندما أعلنت الحكومة النصر في أيار/ مايو الماضي ، لكن الاعتداء على الصحفيين مستمر في البلاد، وفقا للبعثة الدولية لحرية الصحافة في سريلانكا.

في رسالة مفتوحة نشرت في 16 تموز/ يوليو، دعت البعثة الرئيس ماهيندا راجاباكسي لإطلاق سراح جميع الصحفيين الذين تم حبسهم ظلما خلال الصراع ، واتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامة العاملين في وسائل الإعلام وإصدار الأوامر لمسؤولي الأمن من أجل وقف منع الصحفيين من الوصول إلى مناطق معينة من البلد.

ووقع الرسالة تسعة منظمات أعضاء في بعثة حرية الصحافة، من بينهم سبعة أعضاء في أيفكس، وكانت البعثة أجرت ثلاث مهمات منفصلة لتقصي الحقائق في سريلانكا في السنوات الثلاث الماضية.

منذ 2007 ، قتل عدد من الصحفيين في سريلانكا ولم يتم تقديم أي من الجناة إلى ساحة العدالة، وفقا لما ذكرته البعثة الدولية. وبالإضافة إلى ذلك تعرض ما لا يقل عن 30 من العاملين في وسائل الإعلام للاختطاف والضرب أو التهديد من قبل قوات الأمن.

وأرسلت البعثة خطة مفصلة من 11 نقطة يجب على الحكومة اتباعها لمعالجة الانتهاكات الصادمة والمستمرة لحرية التعبير في سريلانكا. وطالبت البعثة، كجزء من قائمة المطالب، الحكومة بالإفراج عن الصحفيين المسجونين جي إس تيساينايغام وبي جاسيهاران وفي فالارماثي الذين تم اعتقالهم من مارس 2008 على خلفية اتهامات زائفة في إطار قانون مكافحة الإرهاب لعام 2006.

وفي مطلب آخر، دعت البعثة السلطات إلى السماح للصحفيين الأجانب والمحليين بالحرية الكاملة وغير المشروطة للوصول إلى السكان المشردين داخليا في أي مكان وداخل المخيمات، خاصة بعدما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن مئات الآلاف من التاميل يعيشون في ظروف يرثى لها.

وحثت البعثة أيضا على إلغاء قانون مجلس الصحافة رقم 5 لعام 1973، والذي يسمح بفرض عقوبات بالسجن لفترات طويلة على الصحفيين والمحررين والناشرين.

وذكرت البعثة في خطابها: "نحن ندرك أن المهمة التي تواجهكم هائلة، لكننا نأمل أن قناعتكم بأهمية تحقيق مستقبل مزدهر وديمقراطي لسريلانكا سيقود لجعل تعزيز حرية الصحافة واحدة من الأولويات لديكم باعتبارها دعامة حيوية في إعادة إعمار سريلانكا موحدة".

وتتألف البعثة من أعضاء أيفكس: المادة 19، لجنة حماية الصحفيين، الاتحاد الدولي للصحفيين، المعهد الدولي للصحافة، مراسلون بلا حدود، الجمعية العالمية للصحف والناشرين (WAN-IFRA) ، اللجنة العالمية لحرية الصحافة (WPFC)، و الدعم الدولي لوسائل الإعلام، والمعهد الدولي لسلامة الأخبار.

للإطلاع على الرسالة المفتوحة إلى الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباكسي: http://tinyurl.com/ko3grv

من شبكتنا:

Mueren tres defensores de derechos indígenas en Oaxaca, en un ataque armado https://t.co/NkKoImSQFy @cencos… https://t.co/GnVgJc74JX