المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

سريلانكا: تهديد بالقتل ضد ناشط يشير إلى استمرار حالة القمع لما بعد الحرب

في الأسبوع الماضي، تلقت ناشطة حقوقية سريلانكية شهيرة تهديدا بالقتل، مما يشير إلى استمرار الحملة على المعارضين والمنشقين في سريلانكا في مرحلة السلم وإعادة الإعمار المفترضة، بحسب المادة 19 وبيت الحرية.

بايكياسوثي سارافاناموتو هو المدير التنفيذي لمركزالبدائل السياسة، المركز الرائد في مجال حقوق الإنسان في سريلانكا وشريك المادة 19 والذي كثيرا ما نقلت آراءه وسائل الإعلام الدولية.

الرسالة المجهولة التي بعثت إلى منزل سارافاناموتو في كولومبو، تدعي أنه قدم معلومات إلى الاتحاد الأوروبي قد تتسبب في تعليق المميزات التجارية التفضيلية لسري لانكا في خريف هذا العام.

وتنص الرسالة على: "لا يمكنك أن تنكر علينا عيشنا ويتوقع أن تعيش- هل تفهم؟ عندما يقتلونك لن يكون هناك شك في حدوث ضجة ضخمة- لكن في هذه الحالة لن تشارك الحكومة في تلك الضجة ولن تكون أبدا قادرة على ملاحقتنا".

وقالت منظمة بيت الحرية: "في الواقع، دأبت منظمته على المطالبة بأن يتم تجديد الفوائد التي تستفيد منها سريلانكا وعلى استغلال تلك الفرصة لتطوير سجلها في حقوق الإنسان بما يتماشى مع المعايير الدولية".

ويبدو أن التهديد بالقتل يهدف أيضا إلى الضغط على الاتحاد الأوروبي، وفقا لصحيفة "غارديان" البريطانية. وأشارت الصحيفة إلى أن "قرار الاتحاد الاوروبي بشأن الحصول على مزايا تجارية يعتبر هاما، وسيقابل بحفاوة من قبل الحكومة التي ستعتبره دليلا على الدعم الدولي إذا ما جاء إيجابيا، لكن القرار يمكن أن يكون ضد سريلانكا، لأن العديد من الدول الأوروبية كانت تعانى بسبب تصرفات كولومبو في الآونة الأخيرة".

سارافاناموتو الآن خارج البلاد لكنه أبلغ "غارديان" أنه طلب حماية الشرطة، وقال: "من المحتمل أن يتم التهديد عندما أعود، وهذه هي المرة الأولى التي يوجه فيها تهديدا لي شخصيا".

زيقزل بيت الحرية إن الصحفيين والناشطين الذين ينتقدون الدولة يتعرضون لهجمات لفظية وجسدية، سواء من المصادر الرسمية وحماة القومية. حتى إن كبار المسؤولين، بمن فيهم وزير الدفاع جوثابايا راجاباكسا، يساوون بين انتقاد سياسات الحكومة والخيانة.

ومن ناحيتها، أكدت المادة 19أن "هذا النوع من التهديدات، والذي هو أبعد ما يكون عن كونه حادثة فردية في سريلانكا، بمثابة ضربة قاصمة لحرية التعبير والنقاش المفتوح الذي هو أمر ضروري من أجل الديمقراطية". وأضافت المنظمة أن "مساحة الحوار الاجتماعي ما زالت مغلقة في سريلانكا، في وقت يعتبر فيه تكثيف النقاشات حول مستقبل البلاد الأمر الأكثر أهمية."

من شبكتنا:

Preventing journalists from doing their work, unlawful arrests and assaults condemned by HRNJ-Uganda. Full statemen… https://t.co/zGPxWXE6Tf