المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

السودان ضمنت مكانها ضمن اكثر الدول عداء لحريات الصحفية

( الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان /آيفكس ) - القاهرة فى 5 سبتمبر 2011 - إستنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، إستمرار تعنت السلطات السودانية تجاه الحريات الصحفية وإستهدافها بشكل معلن بهدف تكميم الافواه وإلحاق أكبر الخسائر المادية بالقائمين على الصحف حتى يعجزوا عن الاستمرار فى إصدارها.

وقد صادرت قوات الامن السودانية صحيفتي "الجريدة" و"الميدان" فى الساعات الاولى من صباح أمس الاحد، وتم منعهما من التوزيع بعد إكتمال الطباعة حتى تلحق أكبر الخسائر المادية بهما ، ولم تبدى السلطات أي أسباب للمصادرة كالعادة.

وارجعت صحيفة “الجريدة ” في بيان أصدرته امس المضايقات الامنية وإستمرار عمليات المصادرة إلى المبادرة التي قامت بها والمتمثلة فى دعوة كتاب صحيفة “أجراس الحرية” للمشاركة بكتابتهم و هو مالم ترضى عنه السلطات السودانية فقامت بمصادرة الصحيفة أربعة مرات خلال الشهرين الماضيين.

والجدير بالذكر، أن السلطات السودانية قامت بإلغاء تراخيص 6 صحف في شهر يوليو الماضي من بينهم" أجراس الحرية " بحجة ان بعض ملاكها ينتمون الى دولة جنوب السودان وبالتالي اصبحوا أجانب وﻻ يحق لهم إصدار الصحف , وكل هذه الممارسات القمعية تؤكد ان قرار الرئيس السوداني البشير بالافراج عن كافة الصحفيين المعتقلين ما إلا تصريحات دعائية من نظام يستهدف الصحافة بشكل معلن.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان “ان السلطات السودانية لا تحترم حرية الراي و التعبير على الاطلاق و تتخذ من الصحافة و الصحفيين خصما لها , وتمارس كل اشكال القمع والتعنت بهدف تكميم الافواه, و على هذا فلا مجال لتصديق اي وعود او تصريحات تجميلية من نظام قمعي, مطالبة المنظمات المعنية بحقوق الانسان بالضغط بكل قوة على السلطات السودانية من اجل ضمان الحريات الصحفية ”.

من شبكتنا:

Secuestran y golpean a periodistas en #Perú. Una situación que empieza irse de las manos en el país andino.… https://t.co/npVMvRlxzS