المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ترحيب بلجنة الشكاوى الإعلامية التي طال انتظارها

بعد أربعة عشر عاما من بداية انتشار الفكرة، تم إنشاء لجنة جديدة للتعامل مع شكاوى الجمهور عن وسائل الإعلام في سوازيلاند، حسب المعهد الإعلامي لإفريقيا الجنوبية. في 7 حزيران/ يونيو، سجلت الحكومة أخيرا لجنة شكاوى الإعلام، كإطار التنظيم الذاتي للإعلام في هذا البلد.

وفقا للمعهد، أدى عدم وجود آلية لتقديم شكاوى وسائل الإعلام في سوازيلاند لعدم وجود ثقة في قطاع الإعلام من قبل غالبية المواطنين. ويمكن للجنة أن تساعد في وقف دعاوى التشهير الجنائية، وأيضا وقف ممارسة الرقابة الذاتية.

وأضاف المعهد أن وجود "اللجنة من شأنه تثبيط إجراءات وآليات المحاكمة المكلفة، والسماح للوصول إلى آلية لتقديم الشكاوى من قبل الغالبية الفقيرة من سكان سوازيلند الذين نادرا ما يكونون قادرين على الدفاع عن أنفسهم في المحاكم في قضايا التشهير".

تمت مناقشة فكرة إنشاء آلية لتقديم الشكاوى وسائل الاعلام في عام 1997، عندما حاولت الحكومة تشكيل لجنة الإعلام من خلال قانون - وهي خطوة أدانها المعهد وغيره من منظمات حرية الصحافة. وأضافوا أنهم ينظرون إلى أي مبادرة تقودها الحكومة لتنظيم وسائل الإعلام بأنها محاولة "لتكميم أفواه وسائل الإعلام وممارسة الرقابة والتراجع عن قضايا حرية التعبير".

وعلى مر السنين، خاض المعهد وغيره من الجماعات المناصرة لاستقلالية وسائل الإعلام، وقاوموا محاولات الحكومة لوضع العديد من محاولات ومشروعات قوانين لتنظيم وسائل الإعلام، خاصة وأن البلد تهيمن عليها وسائل الإعلام المملوكة للدولة. ويمكن أن تكفل لجنة التنظيم الذاتي، على سبيل المثال، ألا يكون للسياسيين الحق في تعيين أعضاء اللجنة أو إصدار تراخيص وسائل الإعلام.

وفي الوقت نفسه، يرى أصحاب وسائل الإعلام أن تكون اللجنة مسجلة لدى الحكومة بحيث يكون لها صيغة ووضعا قانونيا- وبلغت تلك المعركة الطويلة ذروتها الأسبوع الماضي فقط.

وقال المعهد: "نحن فخورون برؤية التزام لا يتزعزع من أصحاب المصلحة من الجانبين وسائل الاعلام وأيضا حكومة سوازيلاند والسعي لإيجاد أرضية مشتركة وهو ما أدى إلى التسجيل النهائي للجنة".

مزيد من المعلومات على موقع آيفكس:

- قلق حيال مسودة قانون لجنة الإعلام:
http://www.ifex.org/swaziland/2009/10/22/media_commission_bill/

من شبكتنا:

Grandes plataformas de Internet son nuevos “gatekeepers” que amenazan la libertad de expresión con regulación priva… https://t.co/dUNsq4L0DA