المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

. سوريا: مدونة مراهقة يحكم عليها بالسجن خمس سنوات

المدونة المراهقة طل الملوحي
المدونة المراهقة طل الملوحي

صدر حكم على مدونة سورية (20 عاما) بالسجن لمدة خمس سنوات بتهم تتعلق بأمن الدولة، حسب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومراسلون بلا حدود ولجنة الكتاب السجناء من القلم الدولي ولجنة حماية الصحفيين.
وفي 14 شباط / فبراير، قضت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق، وهي محكمة خاصة أنشئت لمحاكمة أولئك الذين يعتبرون خطرا على الدولة، على المدونة طل الملوحي خلال محاكمة مغلقة بالسجن خمس سنوات بتهمة "إفشاء معلومات لدولة أجنبية "حسب أعضاء آيفكس.

وفيما لم تكشف المحكمة عن أي أدلة أو تفاصيل عن السبب وراء الحكم, يعتقد على نطاق واسع أن استهدافها يأتي على خلفية قصائدها التي نشرتها على الإنترنت، وكتابات حول القضايا السياسية والاجتماعية، مثل مصير الفلسطينيين بعد العمليات العسكرية في قطاع غزة 2008.

يذكر أن حكم محكمة أمن الدولة نهائي ، وليس هناك إمكانية للاستئناف.

وكانت الملوحي قد اعتقلت في ديسمبر 2009، بعد استدعاء من قوات أمن الدولة لاستجوابها حول تدوينات على مدونتها. بعد اعتقالها، فتشت قوات الأمن منزلها وصادرت جهاز الكمبيوتر الخاص بها. وكانت بمعزل عن العالم الخارجي في مكان لم يكشف عنه من دون تهمة ودون تواصل مع أسرتها طوال الأشهر التسعة الأولى من اعتقالها.

وتم الترويج للحملات المطالبة بالإفراج عنها في جميع أنحاء العالم (FreeTal.com).

وقضية الملوحي ليست فريدة من نوعها، فهي جزء من نسق واسع لاستخدام قوات الأمن لقمع المنشقين. ووفقا للجنة حماية الصحفيين، لقد ظل قانون الطوارئ المعمول به منذ 1963 كما تم تعليق العديد من الحقوق السياسية والمدنية، وامتلكت الحكومة سلطات واسعة تسمح لها باحتجاز الأفراد لفترات طويلة ومحاكمتهم أمام محاكم عسكرية.

وتقول هيومن رايتس ووتش إن سوريا تستخدم محكمة أمن الدولة لمحاكمة المعارضين، بمن فيهم النشطاء الأكراد، أكبر أقلية عرقية غير عربية في سوريا، والحكم عليهم بالسجن لمدد طويلة وغالبا ما تكون باستخدام مواد فضفاضة تتعلق"الأمن" في قانون العقوبات السوري. وتم احتجاز العديد منهم بمعزل عن العالم الخارجي لفترات طويلة كما يتعرضون لسوء المعاملة والتعذيب.

وتفيد التقارير من لجنة الكتاب السجناء أن الصحافي السجين علي العبد الله، الذي سجن سنتين ونصف بسبب كتاباته المعارضة وأنشطة المعارضة السلمية ، والتي انتهت في يونيو 2010، يواجه اتهامات جديدة بـ "نشر معلومات كاذبة" بعد مقال كتبه في السجن. وتم تقديمه لمحكمة عسكرية في دمشق يوم 7 فبراير.

وتقو "فريميوز" منظمة العفو الدولية إنه تم اعتقال المغني الكردي بيف صلاح في حلب يوم 24 يناير ، على الرغم من عدم وجود أية انتماءات سياسية له.

وقالت هيومن رايتس ووتش: "لا يمكن أن يكون هناك سيادة للقانون في سوريا طالما بقيت المؤسسات الأمنية المخيفة فوق القانون"، وأضافت: "إذا كان الرئيس بشار الأسد جادا بشأن الإصلاح ، فيجب أن يبدأ بالأجهزة الأمنية وإغلاق محكمة أمن الدولة".

قامت لجنة الكتاب السجناء بترجمة أجزاء من شعر الملوحي إلى الإنجليزية هي:

ستظل مثالا
(إلى غاندي)

سأمشي مع جميع
الماشين لا ولن
أقف بلا حراك
لأراقب موكب
العابرين بي


هذه بلادي لي بها
نخلة وقطرة في
السجاب وقبرا
يحتويني هي
عندي أجمل من مدن الضباب من
مدن لا تعرفني

أريد أن أستلم
السلطة يا سيدي
ولو ليوم واحد من
أجل أن أقيم
“جمهورية
الإحساس"

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • السجن لمدة خمسة أعوام بحق أصغر مدوّنة في العالم

    (آيفكس \ مراسلون بلا حدود) – تستنكر مراسلون بلا حدود الإدانة الوحشية والظالمة الصادرة عن محكمة استثناء بحق المدوّنة الشابة طل الملوحي والقاضية بسجنها 5 أعوام. في 14 شباط/فبراير 2011، أصدرت المحكمة العليا لأمن الدولة قراراً بحق الطالبة والمدوّنة البالغة 19 سنة من العمر طل الملوحي يقضي بسجنها لمدة خمسة أعوام بتهمة "إفشاء معلومات إلى دولة أجنبية" وبالتحديد الولايات المتحدة. تدين مراسلون بلا حدود هذا الحكم بأشد العبارات في حين أن مدوّنة طل الملوحي لا تشتمل إلا على أشعار وتعليقات حول المجتمع. ومن شأن إدانتها التي تنمّ عن وحشية القمع السوري أن تهدف إلى ترهيب المدوّنين السوريين وتشجعهم على ممارسة الرقابة الذاتية. وبهذا، تكون طل الملوحي قد أدت دور كبش المحرقة.



من شبكتنا:

There have been more than 900 violations of journalists’ rights and attacks on media carried out against Palestinia… https://t.co/y3W46suw0x