المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اعتقال رسام كاريكاتير قدير في سوريا

الفنان السوري يوسف عبدلكي يقف أمام واحدة من أعماله في مرسمه الخاص في دمشق، في 23 أيلول\ سبتمبر 2010
الفنان السوري يوسف عبدلكي يقف أمام واحدة من أعماله في مرسمه الخاص في دمشق، في 23 أيلول\ سبتمبر 2010

REUTERS/Khaled al-Hariri

لقد علمت الشبكة الدولية لحقوق رسامي الكاريكاتير للتو أنه تم اعتقال رسام كاريكاتير سوري آخر، يوسف عبدلكي، يوم الخميس 18 يوليو\ تموز 2013 جنبا إلى جنب مع اثنين من أصدقائه من قبل حاجز أمني خارج مدينة طرطوس الساحلية، سوريا. ويعتبر عبدلكي واحدا من أكثر الرسامين المحترمين من بين رسامي الكاريكاتير الكبار في سوريا. وفي حين أن النظام قد قام بحبس المثقفين مثل الكتاب، والفنانين ورسامي الكاريكاتير، وحتى الموسيقيين والمغنين، فإن إلقاء القبض على عبدلكي يمثل تدهورا جديداً لنظام الأسد. وتشمل الهجمات الأخيرة على رسامي الكاريكاتير على فرزات الذي تعرض للضرب، وكسرت يديه في 2011، ورسام كاريكاتير أكرم رسلان الذي لا يزال في الحبس الانفرادي بمعزل عن العالم الخارجي. ولقد منح رسلان جائزة الشبكة الدولية لحقوق رسامي الكاريكاتير للشجاعة في الرسوم الكاريكاتورية في 29 يونيو\ حزيران 2013.

وعبدلكي هو أحد الموقعين الأصليين المئة على وثيقة تسمى مبادئ الثورة في عام 2011. ودعت الوثيقة إلى إزالة الرئيس بشار الأسد وكبار وزرائه من الحكم بالتزامن مع إنشاء حكومة مؤقتة تحت إشراف الأمم المتحدة. ومثلما حدث مع الفنانين والمثقفين المسجونين على يد نظام الأسد، لم يمنح عبدالكي حق الاتصال مع عائلته وتم رفض الحصول على تمثيل قانوني. ومن غير الواضح ما يمكن أن تكون التهم المحددة الموجهة إليه.


يوسف عبدلكي

ولقد انضم أصدقاء وأسرة عبدلكي جنبا إلى جنب مع المثقفين والفنانين في جميع أنحاء العالم إلى حملة على الفيس بوك تدعو لإطلاق سراحه. وتحتوي صفحة الفيس بوك على رسائل الدعم ومنشورات الأخبار وعريضة للتوقيع وقع عليها بالفعل أكثر من 1,500 شخص. ولد عبدلكي في عام 1951 وهو حاصل على إجازة (ليسانس) من كلية الفنون الجميلة في دمشق. وأيضا حاصل على درجة دكتوراه من جامعة في فرنسا.

ولقد عاش عبدلكي في المنفى الباريسي لأكثر من عقدين من الزمان قبل أن يقرر العودة إلى سورية في 2005. ويتحدر عبدلكي من عائلة معارضة معروفة فلقد تم سجن والده من قبل السلطات السورية في الستينات والسبعينات من القرن الماضي. وينتمي عبدلكي إلى حزب العمل الشيوعي في سورية وتعرض للاعتقال ما بين 1978 و 1980.

يمكنكم قراءة المزيد حول اعتقال عبدلكي على الموقع VOA وأيضا رؤية معرضه على صفحة الفيس بوك

من شبكتنا:

#Colombia: Condenan al Estado por ser responsable del asesinato de Jaime Garzón https://t.co/nG0SWaG8i7 | @flip_org