المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

غامبيا :الحكم على ستة صحفيين بالسجن لمدة سنتين بتهمة التحريض على الحقد الديني

 الرئيس الغامبي يحي جامع
الرئيس الغامبي يحي جامع

AFP via CPJ

أدانت مؤسسة الإعلام في غرب أفريقيا (MFWA) وغيرها من أعضاء أيفكس الحكم "المسيس" ضد ستة صحفيين من غامبيا حكم عليهم الاسبوع الماضي بالسجن لمدة عامين وغرامات باهظة بتهمة الفتنة والتشهير الجنائي.

الصحفيين الستة، الذين يعملون لحساب اثنين من الصحف الخاصة، "بوينت" و"فورويا"،نشروا يوم 11 حزيران/ يونيو على موقع نقابة الصحفيين في غامبيا (GPU) بيانا انتقد الرئيس يحيى جامع لتصريحات أدلى بها في الآونة الأخيرة على التلفزيون الوطني. وادعى جامع أن الدولة ليست متورطة في مقتل الصحفي "ديدا هيدارا" محرر "بوينت" عام 2004 كما أنها تحترم حرية الصحافة.

وفقا لنقابة الصحفيين سيتم احتجاز الصحفيين في سجن "مايل تو" في بانجول فيما يعمل الدفاع عن رفع دعوى للطعن في الحكم. وسيؤدي فشل الصحفيين في دفع الغرامة التي قدرت بعشرة آلاف دولار أمريكي لكل منهم إلى حبسهم أربع سنوات أخرى وفقا للنقابة.

واشارت لجنة حماية الصحفيين أن جامع في آخر ظهور له على شاشة التلفزيون الشهر الماضي ، هدد الصحفيين المستقلين، وأشار إليهم باعتبارهم "قطع من الفئران"، وأضاف "أنهم يعتقدون أن بإمكانهم الاختباء وراء ما يسمى حرية الصحافة وانتهاك القانون والهرب بذلك".

وقالت مؤسسة الإعلام في غرب أفريقيا أنها لم تفاجأ بالحكم، حيث أنه "في كل مرحلة من مراحل المحاكمة أظهرت غامبيا وكذلك المحاكم عزمها على سجن هؤلاء الصحفيين" وأضافت "إننا نشعر بالحزن للتسرع التعسفي وغير اللائق الذي قامت به المحكمة للمحاباة للرئيس جامع".

و يعاني سين باب أحد الستة المدانين ومدير عام "ذا بوينت" من مشاكل في القلب، كما أن السلطات أحيت تهما أخرى لا علاقة لها بالقضية ضد سين متهمة إياه بنشر معلومات كاذبة في كانون الثاني/ يناير في مقال حول تغيير بين موظفي السلك الدبلوماسي ، وفقا للجنة حماية الصحفيين.

صحفية أخري من بين الستة هي ساراتا جابي-ديبا محرر أول في "ذا بوينت" ونائب رئيس نقابة الصحفيين، وهي أم ترضع طفلها البالغ من العمر سبعة أشهر.

وبحسب لجنة حماية الصحفيين فإن باقي الصحفيين المدانين هم سام سار مدير تحرير "فورويا"، والمحرر المساعد إميل توراي ، ومدير تحرير "ذا بوينت" أبو سوانح والمحرر الأول با دودو فال.

وحثت مراسلون بلا حدود وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، خلال جولتها في قارة أفريقيا لتعزيز الحكم الرشيد، على "تعديل خط سيرها والتوقف في بانجول". وقالت المنظمة إن المضايقات بلغت مستويات غير مسبوقة مع تلك القضية. ومن ناحية أخرى، أصدر الاتحاد الأوروبي بيانا في 10 آب/ أغسطس ليعرب عن قلقه إزاء الأحكام القاسية.

فرع نقابة الصحفيين الغامبيين في الولايات المتحدة أطلق عريضة تدعو الى الإفراج الفوري عن الصحفيين الستة. التوقيع على العريضة: http://www.petitiononline.com/gpuus809/petition.html

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس


من شبكتنا:

Tanzanian media orgs, bloggers and HR watchdogs taking legal action against government requirement to register onli… https://t.co/cAwLqxihP4