المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الحكم على وزير سابق بالسجن مدى الحياة بسبب تي شيرت "يحرض على التمرد"

التي شيرت الذي تسبب في الحكم بالسجن مدى الحياة ضد وزير الإعلام السابق في غامبيا
التي شيرت الذي تسبب في الحكم بالسجن مدى الحياة ضد وزير الإعلام السابق في غامبيا

حكم على وزير سابق للإعلام في غامبيا بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بتهمة التآمر للإطاحة بالرئيس باستخدام تي شيرتات تطالب بوضع حد للدكتاتورية، حسب المؤسسة الإعلامية لغرب أفريقيا والمادة ١٩.

وأدين أمادو سكاترد جانييه الذي يحمل أيضا الجنسية الأمريكية، بتهمة الخيانة والتحريض على الفتنة وتوزيع القمصان بعد محاكمة استمرت أشهر.
القمصان (التي شيرتات) كان مكتوبا عليها: "التحالف من أجل التغيير في غامبيا.. انهوا الديكتاتورية، الآن".

وحكم على ثلاثة من أعضاء التحالف الآخرين بالسجن ثلاث سنوات مع الأشغال الشاقة، في حين أن ثلاثة آخرين موجودين حاليا خارج البلاد قد يلاحقون قضائيا إذا عادوا للبلاد، حسب المادة ١٩.

وأضافت المادة ١٩ إن "طباعة الشعارات السياسية على القمصان هو شكل أساسي للتعبير، ومن السخف أن يتم اعتبار ذلك جرما، ناهيك عن المعاقبة عليه بالسجن".

واستمرت المنظمة قائلة إن: "هذا القرار يدل على تدهور المناخ من الرقابة في البلاد والحاجة الملحة إلى إلغاء القوانين القاسية ضد وسائل الإعلام".

وأعيد انتخاب الرئيس يحيى جامع، في نوفمبر/ تشرين الثاني للمرة الرابعة في استفتاء انتقده كثيرون وقاطعه مراقبون من غرب أفريقيا على نطاق واسع. وتعهد جامع، بعد يومين من صدور الحكم، بمزيد من القمع ضد المعارضين السياسيين والصحافيين في كلمته التي تم بثها على شاشة التليفزيون الوطني، حسب المادة ١٩.

بموجب القانون الجنائي الغامبي، يعتبر نشر وتوزيع المواد التي تحرض على الكراهية والازدراء أو السخط ضد الرئيس أو الحكومة جريمة جنائية. وهناك عدد متزايد من البلدان الأفريقية ألغت تجريم هذه الأفعال من قوانينها الأساسية، حسب المادة ١٩.

من شبكتنا:

Mujeres periodistas fueron agredidas en la apertura de edificio presidencial https://t.co/NzEgznMR4P @ANPBOLIVIA #Ataques