المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

توغو: إيقاف صحيفة لكشفها جرائم أخو الرئيس

أوقفت محكمة توغو إلى أجل غير مسمى توزيع صحيفة "بنين" بعد شلها بتهمة التشهير وفرضت عليها غرامات ثقيلة لنشر مقال يربط بين أخو الرئيس التوجولى فاور اسوزيمنا غناسينغبي وبي الاتجار بالمخدرات، حسب المؤسسة الإعلامية لغرب إفريقيا ولجنة حماية الصحفيين ومراسلون بلا حدود. وكان مصور الصحيفة الذي قام بتغطية الدعوى القضائية قد اعتقل بعنف من قبل رجال الشرطة.

"تريبيون افريقيا" ، هي مطبوعة نصف شهرية خاصة مقرها في بنين، لديها مكتب في العاصمة التوغولية لومي. ويتم بيعها وتوزيعها وزعت في سبع دول في غرب افريقيا، وتتمتع بأكبر معدل توزيع في توغو. وقامت مي غناسينغبي بمقاضاة الصحيفة بعد أن نشرت الحلقة الأولى من سلسلة من ثلاثة أجزاء بعنوان "مسحوق أبيض يسود القصور الرئاسية: الاتجار بالمخدرات على رأس الدولة". واتهمتها بنشر أخبار كاذبة والتشهير.

وأمر القاضي الصحيفة بدفع حوالي ١١٣٠٠٠ دولار أمريكي، وتغريم كل من رئيس التحرير أوريل كيدوتيه والمراسل كودجو اميكودزي، والمدير التنفيذي مارلين دي لا باردوين بـ٣٨٠٠ لكل منهم. أمرت الصحيفة بنشر الحكم في ثلاث صحف كبيرة التوزيع أو المخاطرة بدفع ٢٠٠ دولار امريكي يوميا في حال رفض تنفيذ الأمر. وكانت المحكمة قد أمرت أيضا بتدمير نسخ من "تريبيون افريقيا" التي ضمت المقال المسيء، والمتواجدة في السوق حاليا.

القصة الصحيفة الناقدة للدولة تسببت في تهديدات من مسؤولين والسلطة الناظمة لوسائل الإعلام التي تسيطر عليها الحكومة وفقدان عائدات الإعلانات الحكومية.

وكان ديدييه ليدوكس، وهو مراسل لصحيفة "ليبرتي" المملوكة للقطاع الخاص، تم اعتقاله وحبسه وضربه لتغطيته محاكمة التشهير، وكان قد اعتقل وتعرض للضرب على أيدي ضباط الأمن لتصويره مبنى المحكمة. وأراد رجال الشرطة حذف الصورة التي كانت قد اتخذت للتو لاعتقادهم أنهم ظهروا فيه. واتصل اتحاد الصحفيين المستقلين في توغو، ولجنة أصحاب الصحف على الفور برئيس الشرطة وتم الإفراج عن ليدوكس.

من شبكتنا:

Preocupa el debilitamiento de la libertad de prensa en Estados Unidos https://t.co/jMSjUeZDGI @sip_oficial… https://t.co/GudP0CJvmG