المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الإفراج عن زهير مخلوف بعد 4 أشهر من الاحتجاز

(آيفكس \ مراسلون بلا حدود) – في هذا الإطار، أعلنت مراسلون بلا حدود: "إننا فرحون بانتهاء هذه الخدعة القضائية التي دامت حوالى 120 يوماً. فقد آن الأوان. في هذه القضية، تميّز القضاء التونسي بإخلاله بالاحترام الواجب لقانون العقوبات المعتمد في البلاد. يبقى الآن أن تقوم السلطات التونسية بالإفراج عن توفيق بن بريق".
أبلغت الأستاذة إيمان الطريقي، محامية الصحافي الإلكتروني، مراسلون بلا حدود بأن هذا الإفراج المشروط "خبر سار جداً".
في الأول من كانون الأول/ديسمبر، حكم على زهير مخلوف الذي تعرّض للتوقيف في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2009 بالسجن لمدة ثلاثة أشهر لإعداده تقريراً حول الظروف البيئية السائدة في منطقة نابل الصناعية. ومع أنه كان يمكن الإفراج عنه في 18 كانون الثاني/يناير 2010 ، إلا أنه أبقي قيد الاحتجاز. وفي العاشر من شباط/فبراير 2010، صادقت محكمة استئناف تونس على إدانة زهير مخلوف بتهمة "إلحاق أضرار بشبكة الاتصالات" مطيلة مدة عقوبته شهراً. وقد فرضت عليه أيضاً تسديد غرامة تبلغ 6000 دينار (3165 يورو) كتعويض.

من شبكتنا:

Internet con la bota puesta: el informe anual sobre las violaciones a la libertad de Internet en #Venezuelahttps://t.co/nwV7N165jJ