المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس تناشد المفوضية الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب النظر في سجل تونس المقلق في مجال حرية التعبير

(آيفكس / مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس) – بمناسبة افتتاح الدورة السّابعة والأربعين للمفوضية الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب في غامبيا ،دعا أعضاء مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس اعضاء المفوضية الإفريقية لدراسة سجل تونس في مجال حرية التعبير و حقوق الإنسان. إن مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس هي تحالف من عشرين منظمة عضوة في الشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية التعبير (آيفكس(. تعقد الدورة من 12 إلى 26 مايو 2010 .
على مر السنين ، وخلال مهمّة لتقصي الحقائق في تونس التي انتهت الاسبوع الماضي ، قد وثقت مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس سلسلة من الانتهاكات لحرية التعبير. على هذا النحو ، فإن مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس تود أن تلفت الانتباه إلى الحاجة لتحسين حالة حقوق الإنسان في البلاد،وتدعوا المفوضية الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب للنظر في حالة حرية التعبير في تونس.
ترحب مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس قرار منتدى المنظمات غير الحكومية ، التي عقدت في 10 أيار / مايوأي قبل إبتداء الدورة العادية ال47 ، على اعتماد قرار حول تونس الذي قدمه رئيس بعثة مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس أمادو كانوتي من منظمة "المادة 19" .ويحث هذا القرار المفوضية الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب إلى : " القيام بمهمّة لتقصي الحقائق في تونس للوصول إلى تقرير موثق وموضوعي يقيّم حالة وسائل الإعلام المستقلة والتعددية ، وحرية تكوين والمشاركة بجمعيات ، واستقلال السلطة القضائية واحتجاز سجناء الرأي الحرّ."
وقال كانوتي : " في حين يحق للبلاد أن تتباهى بالإنجازات الاقتصادية والاجتماعية ، يجب أن تقابل هذه المنجزات مع خطوات مماثلة لدعم حرية التعبير وحقوق الإنسان بشكل فعال بموجب الاتفاقيات التي صادقت عليها تونس".
أراد أعضاء بعثة مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس التي قامت بمهمة تقصي الحقائق من 25 نيسان / أبريل حتى 6 مايو أن يلفتوا انتباه المفوضية الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب إلى :
• محنة الصحفيين المحليين الذين تقدموا بطلبات للحصول على تراخيص الصحف المستقلة أو ترددات الراديو ولم يتلقوا أي رد ؛
• القضاة الذين قد أزيلوا من مواقعهم وأرسلوا مئات الكيلومترات بعيدا عن أسرهم لأنهم طلبوا هامشا من الحرية لأداء واجبهم بضمير حي ؛
• المدونين الذين تدعرض مواقعهم إلى الخرق أو الحظر ، في حين يتم القبض بشكل روتيني عليهم ويتعرّضوا لمضايقات عديدة ؛
• إستيلاء أنصار النظام على مجلس النقابة الصحفيين في تونس ومضايقة التي يتعرض لها أعضاء المجلس ؛
• المراقبة المستمرة ومضايقة المدافعين عن الحقوق الإنسان والمحامين والصحفيين وغيرهم الذين ينتقدون الحكومة.
كما أنّ يشير أعضاء بعثة مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس على التناقض الواضح في البلاد بين وجود المؤسساتي والخطط التشريعية من جهة و فشل تلك المؤسسات والقوانين بدعم الصحافة المستقلة وذات مصداقية ، وحماية حقوق الإنسان وتعزيزها وترسيخ السلطة القضائية.
الأعضاء الخمسة لمجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس المشتركون في البعثة هم المادة 19 ، إندكس على الرقابة ، المعهد الدولي
للصحافة ، القلم النرويجية ، و لجنة كتاب في سجن-القلم الدولي.
وسيتم إطلاق تقرير البعثة الكامل في حزيران / يونيو.

لتحميل البيان المرسل للمفوضية الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب
Final_Statement_Tunisia_ACHPR_47_ar.pdf (544 KB)

آيفكس مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس
الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
ARTICLE 19
مركز البحرين لحقوق الإنسان
مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
Canadian Journalists for Free Expression
Cartoonists Rights Network International
المنظمة المصرية لحقوق الإنسان
Index on Censorship
الاتحاد الدولي للصحفيين
International Federation of Library Associations and Institutions
معهد الصحافة الدولي
International Publishers Association
Journaliste en danger
مؤسسة مهارات
Media Institute of Southern Africa
Norwegian PEN
PEN International
World Association of Community Radio Broadcasters - AMARC
World Association of Newspapers and News Publishers
World Press Freedom Committee

من شبكتنا:

#CookIslands govt seeking jail term over alleged #defamation https://t.co/nuGDksKiHJ via @islandfreedoms @radionz