المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

تأسيس مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس

Aymen Omrane/IFEX-TMG

في عام 2005، اجتمع 13 عضوا في في مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير في تونس (IFEX-TMG) لتسليط الضوء على الانتهاكات الخطيرة لحرية التعبير، بما في ذلك الرقابة على الإنترنت المستشرية في تونس بينما كانت تستعد لاستضافة منتدى رئيسي للأمم المتحدة حول حرية الإنترنت. اليوم، وصلت المجموعة إلى 21 من أعضاء آيفكس يعملون على رصد التحديات التي تواجه انتقال البلاد إلى الديمقراطية في الوقت الذي تكافح للتخلص من العادات القديمة من عقود من الديكتاتورية.
وفي ذلك الوقت، عملت المجموعة على إطلاق سراح المحامي الحقوقي محمد عبو، أحد أوائل الناس الذين سجنوا لنشرهم انتقادات للحكومة على شبكة الإنترنت. اليوم، الإنترنت غير خاضعة للرقابة، ونشطاء حقوق الإنسان يعملون بحرية، بما في ذلك مجموعة مراقبة حالة حرية التعبير، التي نظمت الآن تسع بعثات للبلد، بما فيها إحدى البعثات الرئيسية التي اخترنا خلالها تسليط الضوء على مايلي. حتى الآن لا يزال هناك قلق من أن آفاق حرية التعبير في الدولة قابلة للانزلاق بعيدا. أحدث تقرير للمجموعة "الربيع في الشتاء؟"، يقدم إلى السلطات الأسبوع المقبل، ويسلط الضوء على الديمقراطية الهشة في البلاد.

من شبكتنا:

Nominations are open for @SEEMO_FreeMedia's Busek Award for Better Understanding in South, Eastern and Central Euro… https://t.co/uA1wr6ZKNN