المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

تركيا: سجن الأطفال بمقتضى قوانين محاربة الإرهاب

سوف يقضي صبي يبلغ من العمر 15 عاما أكثر من 3 أعوام في السجن بسبب مشاركته في مظاهرة نظمتها جماعة مقاتلة كردية، هي حزب العمال الكردستاني، حسبما قضت محكمة تركية في الشهر الماضي. وهو واحد من عشرات الأطفال الذين حوكموا أو أدينوا بمقتضى قوانين محاربة الإرهاب، حسب مبادرة من أجل حرية التعبير (انتينا – تي آر) ومؤسسة آي بي اس للاتصالات (بيانت) ،عضوا آيفكس بتركيا.

حوكم المراهق وأدين بارتكاب جريمة لحساب منظمة غير مشروعة – حزب العمال الكردستاني- بزعم حضوره لإحدى المظاهرات التي نظمتها الجماعة في شوارع أضنة ورميه لضباط الشرطة بالحجارة. وقد واجه في البداية عقوبة بالسجن لمدة 7 أعوام ونصف، لكنها خفضت لصغر سنه وحسن سلوكه في المحكمة. واحتجز الطفل في 1 نوفمبر 2008، وهو لازال في سجن بوزانتي منذ ذلك الوقت.

يسمح تعديل أدخل على قانون محاربة الإرهاب في عام 2006 للمحاكم التركية بتوجيه الاتهام للمراهقين الذين تترواح أعمارهم ما بين 15 و18 عاما كبالغين. وقد أشار نشطاء حقوق الإنسان إلى أن التعديل أدخل بعد وقوع احتجاجات في ديار بكر، ذات الأغلبية الكردية، في جنوب شرق تركيا.

يقول أدهم أشيكالين، مدير فرع بيانت بأضنة: "إن هذه الأحكام تتعارض مع التزامات تركيا بمقتضى اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل والدستور التركي وقانون حماية الطفل".

وفي قضايا مشابهة، تتم حاليا محاكمة 10 طفلا شاركوا في احتجاجات بديار بكر خلال زيارة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان في أكتوبر الماضي- ومنهم من لا يتعدى سنه الـ13 عاما. وهم متهمون بعضوية منظمة غير مشروعة، هي حزب العمال الكردستاني، وبعضهم متهم بـ"ارتكاب جرائم باسم منظمة إرهابية".

وقد طالب الادعاء بفترات سجن تزيد عن 20 عاما لبعض المتهمين.

وتبعا لمحامي أحد الأطفال، فقد تم توقيف أربعة منهم بناءا على أقوال ضباط الشرطة فحسب، بدون أي أدلة إضافية. وتتم محاكمة 4 آخرين كبالغين بمقتضى التعديل.

وقد دشن المدافعون عن حقوق الإنسان الذين أتوا من إزمير واسطنبول وأنقرة وديار بكر مبادرة "العدالة للأطفال" للمطالبة بالإفراج عن العشرات من الأطفال الموقفين بسبب مشاركتهم في مظاهرات، وبإصلاح القوانين التي تسمح بمثل هذه التوقيفات.

حسب أنتينا- تي آر، فقد تم توقيف أكثرمن 100 طفل هذا العام- كثير منهم بتهمة حضور مظاهرات تحيي ذكرى القبض على عبد الله اوجلان، زعيم حزب العمال الكردستاني، في 15 فبراير منذ 10 سنوات. وقد اعتبرت كرات البلْي التي عثر عليها بحوزة الأطفال "دليلا قويا"، حسب المبادرة.

وتقول انتينا- تي آر ان هناك حاليا في سجون تركيا 198 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين 13 و17 عاما. وفي عامي 2006 و2007، حوكم 1,572 طفلا بقتضى قوانين محاربة الإرهاب، وصدرت قرارات بإدانة 174 منهم، حسب نفس المصدر.

من شبكتنا:

"Women in Saudi Arabia have been for a long time suffering in silence under the patriarchal society and male-domina… https://t.co/I7jeL1R16S